كيف تتعامل مع الشخصيات الوقحة ؟

لا انسى هذه القصة ، صحيح أنها قديمة لكن الإنسان يتعلم في الحياة من خلال التجارب ، واللطيف في هذه التجربة التي سوف ارويها انها جعلتني أسبر أغوار نوع معين من الشخصيات التي لطالما اشتكى منها المجتمع ، والى يومنا هذا كم من مدون امر على مدونته إلا واسمع شكوى والم بسبب انه مر في يومه بهذه النوعيه من الشخصيات ، ولكن ماهي القصة ؟ وكيف بدأت ؟ وكيف أنتهت؟ ، هذا ماسوف نقرأه سوياً من خلال الأسطر القادمة ..

تبدأ القصة  حين قررت الذهاب لأحد المحلات التجارية من أجل شراء طلب معين ، وطبعاً اوقفت سيارتي امام المحل ثم دخلت للمحل وخرجت وقد أخذت طلباتي ، وحين توجهت لركوب سيارتي  فإذا بي اجد احدهم قد اوقف سيارته بشكل ملاصق لسيارتي ولم يترك مجالاً حتى افتح باب السيارة ، وطبعاً في تلك اللحظة من كامل حقي أن انزعج ، لكن اخترت الخيار الثاني فلابد أن يعود الإنسان نفسه على الصبر وإلا لن يسير في حياته ، لم أفكر كثيراً وسرعان ما ألتفت بهدوء ناحية المحل الذي خرجت منه للتو ، فوجدت شاباً ينظر لي بنصف عين ، فأبتسمت له ابتسامه تلطف بأن يبعد سيارته ،وكنت اتوقع بالطبع أن تصرفي اللطيف معه سوف يجعله يبعد سيارته بنفسٍ راضية ، لكن حدث عكس ما كنت اتوقعه !

فجأة وجدته يصرخ من داخل المحل وبدأ واضحاً أنه يشتمني ويوبخ بقوة ، حتى خيل إلى ان احد عروق رقبته سوف ينفجر فجأة !

بقدرة الله استطعت المحافظة على هدوء ملامحي كما هي دون تغير  وظللت محافظاً على إبتسامي ، وبالطبع من داخلي أنزعجت من تصرفه ، فأنا من يجب أن يغضب ، لكن يبدوا ان صديقاً ينتمي لحزب ” اصرخ حتى تبدوا اقوى  “

وفعلاً خرج من المحل وحين اقترب ليبعد سيارته ، قلت في نفسي يبدوا أن امراً ما يعكر عليه يومه ، فقررت التصرف بلباقة أكثر ، بينما المفروض ان يعتذر هو على تصرفه  وبالرغم انه كان متوجه اصلاً لإبعاد سيارته ، إلا انني قلت له ” اسف إن كنت أزعجتك “

هنا رأيت وسط ذلك الوجه الغاصب إبتسامة خبيثة تشبه إبتسامة ذئب حين يرى فريسة سهلة المنال ، وصيداً لم يكن في الحسبان ..

بمجرد أن سمع كلمات تأسفي ، توقف وأستدار نحوي  وقد ضاقت عيناه وأوشكت أن اشاهد فيها لمعان ، ثم قام بتوجيه تعليقات ساخرة نحوي !!

هنا علمت أني امام  انسان ملوث النفس ، وقد فسر تهذيبي بأنه ضعف ، ولكن صدق أو لا تصدق تركته وتصرفت كأن شيء لم يكن وتوجهت لسيارتي بهدوء وتصنعت أني لم اسمعه بتاتاً ، وادرت محرك سيارتي وأوشكت على مغادرة المكان ، ثم فجأة خطرت في عقلي فكرة تبدوا جنونية بعض الشيء ، فقلت لنفسي مهلاً لماذا ينتهي شريط الأحداث بأن اكون دائماً انا الشخص المهذب؟  لحظة دعني اجعل النهاية مختلفة هذه المرة !!

وكان هدفي هذه المرة ان اعرف لماذا تتصرف هذه الشخصيات المؤذيه بهذا الشكل ، قد يبدوا اسلوبي فيه الكثير من المخاطرة مع شخصية لاتعرف ماذا تخبيء لك ، ففي اسوء الأحوال قد يباغتك بعصا يخبأها عادة امثال هاؤلاء في الصندوق الخلفي للسيارة !

لم أفكر كثيراً وقررت أن اقترب بسيارتي بجواره ، وكان للتو خارجاً منها عائداً ليكمل طلباته من المحل ، فأشرت له أن يقترب رغبة في محادثته ، ولك أن تصدق ان ذلك الشخص الذي كان اشبه بأسد يزأر ، قد تحولت ملامح وجهه كطفل خائف ، وحين اقترب مني ، سألته بهدوء عن سبب قوله لتلك العبارات لي ، فتصنع الغباء ، وقال أي عبارات ؟  قلت العبارة التي وصفتني بها منذ قليل ؟ هل اخطأت معك حتى تصفني بعبارت غير مهذبة ؟

هنا  استعاد وجهه تلك الملامح الخبيثة وكأنه يقول ، يبدوا ان هذا المغفل لم يشيع وسوف اشبعه هذه المره حتى يكره ليلته تلك …

ولك أن تصدق أنه أخذ يفسر كلامه بمزيد من الوقاحة والعبارات الساخرة ، ولا أخفيكم أني اندهشت فهو يتصرف بوقاحة متناهية وكأنه لايخشى ردة فعلي ابداً ..

هنا قلت مكره أخاك لابطل ، فقلت له بهدوء شديد ، فقط هذا ماتقصده ؟ ….فرد ساخراً نعم ؟

فقلت رجل مظهره محترم مثلك  ، وتتصرف بهذه الطريقة مع الناس ؟

هنا أسقط في يده واخذ العرق يتصبب على جبهته ، واخذ يحاول المراوغه لكنه فشل ، وقال ماهذا ماذا قلت ؟ الم ابعد سيارتي عنك ماذا تريد مني الأن ؟

لا اخفيكم اني تعجبت بشدة كيف تتحول هذه الشخصية بسرعه بمجرد مواجهتها بشكل مباشر بوقاحتها !

فقلت له لا اريد منك شيء  وانصرف كل واحد منا في طريقه

غادرت المكان وانا اوبخ نفسي، لم يكن هناك داعي ياصريح ان تحرجه بالرغم انه لم يرحمك في البداية لكن لابأس ليس العيب ان نخطيء ، لكن العيب ان لانتعلم من أخطائنا وقد تعلمت الكثير من تلك القصة ..

لكن لماذا اسرد لك هذه القصة الأن ؟

تجد الإجابه على شكل نقاط تحليلة لهذه النوعيه من الشخصيات سوف تساعدك تماماً بأذن الله في التعامل معها في مستقبل الأيام ، وهذا السبب في أني استحدتت زاوية جديدة في التدوينة بعنوان ” تجارب مع الحياة “ ولانه ليس هناك اي داعي ان تصطدم بهذه الشخصيات حتى تعرف حقيقتها ، فقد قررت ادراج التجارب المستفادة من هذه القصة والتي كان لها أثراً كبيراً على التعامل مع هذه الشخصيات بعد ذلك ..

واليك اهم النقاط التي خرجت بها من هذه القصة ؟

1- تستمد الشخصية الوقحة قوتها من تواجدها في وسط جماعة فأن خرجت عن الجماعه تفقد قوتها تماماً وتحاول ابعاد من حولها بهالة مصطنعة تنجح كثيراً مع من لايعرفهم جيداً ..

2-  الشخصية الوقحة هي شخصية ضعيفة جداً ، وتشعر في داخلها بنقص شديد مما يجعلها تلجاء لأسلوب استفزاز الأخرين والغطرسة وخصوصاً أن شعرت ان  احد الأشخاص يفوقها في صفة ما ، فتلجاء إلى محاولة تحقيره حتى تسد النقص الحاصل في شخصيتها ، وايضاً تستطيع السيطرة على الموقف  في حال كان اللقاء عابراً ..

3- في حال كنت مضطراً للتعامل مع شخصية وقحة بإستمرار مثل مكان العمل ، فسوف تلجاء الشخصية الوقحة للأسلوب الإستفزازي من اجل امر تعتقد انه مكسب لها ، وهو السيطرة عليك والتخفيض من مستوى انتاجك فغالباً سوف تعاملك بهذا الشكل حتى لاتبرز أكثر منها ، فأنت في نظرها منافس محتمل ، صحيح ان الشخصية الوقحة ليست شخصية ناجحة ، لكنها لاتريد ان يتجاوزها احد او تجد من يشيد بأحد غيرها ! ، فإن شعرت ان هناك من يستفزك بأستمرار بدون سبب ، فثق تماماً أنه يشعر بعقدة النقص حين يراك ، ويريد ان يحبط معنوياتك حتى تبدوا تحته لا فوقه كما يعتقد هو !

4- تعتمد الشخصية الوقحه في نجاحها على ردة فعلك ، فطالما انت تتجواب مع إستفزازتها سوف ترى علامات النشوة الهائلة على وجهها ، بل لاتحاول حتى ان تسأل صاحب هذه الشخصية عن السبب الذي يجعله يتصرف معك هكذا ؟ لأنه سوف يسخر من تفكيرك بل قد يجعلك تخجل من أنك فكرت في انه يتعمد ايذاءك نفسياً ، بينما في الحقيقة يكاد يتشقق من الفرح لأنك اخبرته دون ان تعرف انه قد حقق هدفك وقد بدأ يشغل بالك ، اما ان كانت مقابلتك له عابرة كما حدث معي ، فسوف يفسر استفهامك انه انزعاج منك وسوف يحاول حسم الموقف في وقتها لأنك بالنسبه له شخصية عابرة عكس مكان العمل فأمامه الوقت الطويل لإخراجك عن طورك ، وشعاره الإيام بيننا !

5- ان قابلت هذه الشخصيات في مكان عام ، ارسم ابتسامة واسعه وهادئة وباردة ،  وأن استوعبت النقاط كلها جيداً سوف تجد هذه الابتسامة ترتسم تلقائياً  ، لأن الإبتسامة تنجم عن شعورك بالنشوة انك تعرف جيداً لماذا يتصرف هذا الشخص هكذا ! ، فأن ادركت انه مجرد شخص جبان لايقوى على مواجهتك ، فهل سوف تلقي له بالاً بعد الأن ؟

6- لا تجهد عقلك وتسأل  نفسك عن الطريقة الصحيحة للثأر لنفسك من هذه الشخصيات ، فأكبر صفعه توجهها لها ، هو أن لاترد عليها بتاتاً ، ورحم الله الإمام الشافعي الذي  تعب من الخبث الذي رأه في بعض هذه الشخصيات ، فكتب بيت الشعر الشهير

إذا نطق السفيه فلا تجبه ……… فخير من إجابته السكوت

فــإذا إجبـته فرجت عنـه ………. وإذا تركته غيظــا يمــوت

وفعلاً بعد تلك القصة اصبحت اتخذ من التجاهل والصمت مع هذه الشخصيات سلاحاً للتعامل معهم ، وسبحانه الله تجد من يعاملك بهذه الطريقة يستشيط غضباً لتجاهلك ، وأعتقد ان من يتحدث مع الاخرين بوقاحة عليه أن يتحمل نتيجة افعاله حتى لو كانت عدم الرد عليه والذي يعتبره هو إهانه له ، وهذا امر طبيعي لانه في الأصل كما قلنا لايتعامل مع الناس بوقاحة إلا من شعوره بالنقص ، وحين لاترد عليه فقد جعلته يؤذي نفسه بنفسه !

والأمر المهم جداً في هذه الطريقة من التعامل مع هذه النوعيات ، هو أنك تتقي شر السفيه ، فقد كان جدي رحمة الله عليه يقول داروا السفهاء بنصف المال فإن لم تستطيعوا فا بالمال كله ، وحين تعود للحبيب صلى الله عليه وسلم تجد الحلم الشديد مع هذه النوعيه من البشر، مثال ذلك الذي كان يلقي بالقاذورات عند باب منزله فكان يبعدها ولايحاول حتى أن يسأله عن سر وقاحته ورميه للقاذورات عند بابه هكذا ؟

بل وذلك اليهودي الذي اعتدي عليه وهو يتصدر المجلس ، وقام بمسكه من إزاره وقال له اعطني نقودي يا محمد ، حتى كاد عمر ان يقطع عنقه لشدة ما راى من وقاحة ذلك اليهودي وقتها ، ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يحاول الرد بتاتاً على حركة ذلك اليهودي بل أمر الصحابه بتركه وان يعطوه ماله الذي لم يأتي وقت سداده اصلاً  ” رغم ان الرسول صلى الله عليه وسلم كان يمكنه أن ينهره ويقول له لم ينقضي دينك حتى تأتي وتحدثني بهذه الطريقة الوقحة ؟ “

لكنك تتحدث عن صاحب الخلق الكريم ، الذي شهد له حتى اعداءه بعلوا اخلاقه

ولأن الله سبحانه وتعالى لم يوجد شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم في حياتناً عبثاً ، فيجب أن نستقي دائماً منه دائماً العبر في التعامل مع كل امور حياتناً ..

ولأني دائماً اشجع على إكتساب المحبه ونبذ سبيل الشيطان ، فسوف أخبرك بمفاجأة سارة ، وهي أن هذه النوعيه من الناس ليست كلها سيئة ، فمنهم من غلبه شيطانه وقتها ووسوس له ضدك ، ومنهم من نفسه ملوثة ولايحتاج لشيطان يوسوس له فقد تكفل هو بإيذاء اناس واعتادت نفسه على إزعاج الغير ، لهذا تجدهم فئة مكروهه منبوذة  ، تعرفهم من حديث الناس عنهم بالسوء فلا يكاد احد يذكره بخير ، نسأل الله أن يصلحهم ويجعلنا جميعاً  ممن يرتقون  بأخلاقهم حتى يصلون لمرتبة العابد القائم كما جاء في الحديث .

واللطيف أن النوعيات التي تمر بحالة نزوة من الشيطان غالباً تخجل بشدة من رؤيتك حليماً معها بل وتوبخ نفسها وتستصغرها ، وسوف ترى مع الأيام انها باتت تتلطف لك وتتودد لك لأنها ادركت انها كانت مخطأة في تعاملها معك بهذا الشكل !

ولأن ديننا دائماً يحثنا على كل مافيه خير لنا ، فقد جعل الله اجوراً عظيمة لمن يعفوا عن الناس ، بل وأني اطلب منك أمر مهم جداً أفعله وسوف ترى نتائجه ، وهو أنك حين تترفع عن الخوض مع مثل هذه الشخصيات وتقرر ان تكون حليماً معها ، سوف تجد أن الله زادك عزاً وإحتراماً في عيون الناس ، فقد جاء في الحديث ( مازاد الله عبداً بعفوٍ إلا عزاً )

والأية الكريمة يخص الله هذه الفئة من الناس بقوله ( والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس )

نعم أنا اعلم انك بشر مثلي وانك قد تشعر بغيظ شديد في أحد المواقف تود فيها لو أنك نفست عن غضبك وأخذت حقك بالرد على من امامك بمثل اسلوبه ، لكن جرب ان تصبر على هذا الغيظ احتساباً للأجر من الله ؟ والله سوف تدهش كيف يبدل الله صبرك راحة وسكينة ! بل وأنت سوف تقدر ذاتك اكثر ، وسوف تشعر أنك قد علوت على نفسك ولم تتجاوب مع انفعالاتها بل ارتقيت بها بأتباعك وصايا الله لك بالحلم وكظم الغيظ والإعراض عن الجاهلين الذين لايحسنون تعامل الناس ..

وإذا اردتني أن ابوح لك بسر ، فسوف اقول لك حين يعاملك احدهم بوقاحة فلا تعتبره هو عدوك بل انتبه جيداً لطرف الثالث الذي يقف بينكما ولا تراه ويحاول زرع مشاحنه بينكم ؟

هل عرفته ؟

إنه الشيطان الرجيم ، وقد نبهنا الله لهذه النقطة العظيمة في كتابه الكريم لكن من منا يقراء ويتدبر في القرأن ، أقسم بالله أن الذي لايقراء القرأن ويتدبره فقد فوت على نفسه نعماً كبيراً وسبلاً للراحة كثيرة ، كيف لا والقرأن الكريم هو منهج حياتك كشخص مسلم على ظهر هذا الكوكب وفيه مايعطيك الخيرات في دار الدنيا ودار القرار بحوله وقوته ..

وأما الأية العظيمة التي فيه والتي هي كفيلة لمن يتدبر معناها في أن تجعل امر عدواته مع غيره مستحيلاً هي قول الله تعالى :

(إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء )

فقط ضع هذا التنبيه الرباني امام عينك ، وسوف تشعر بشفقه شديدة على كل من يحاول إيذائك لأنه قد ضر نفسه ولم يضرك فقد استمع للشيطان وجعل من نفسه اضحوكة له ، بينما انت يحق لك ان تعتز بنفسك ، كيف وقد خالفت عدوك فأطعت الرحمن وقدمت بطاعتك لله عملاً يحبك الله به بأذنه سبحانه وتعالى ..

هل لديك ملاحظات لصريح ؟ : sayat.me

82 تعليقات to “كيف تتعامل مع الشخصيات الوقحة ؟”

  1. فاطمة الحمادي Says:

    في الحقيقة لم تترك لنا مجال للتعليق
    فقد ذكرت نوعية الشخصية وصفاتها
    وطريقة التعامل معها..ولكن أخي صريح
    اهم مافي الموضوع هو الشخص المتعرض لهذا الموقف
    فبفضل من الله طلعت ذا عقلية وهدؤ وسلام نفسي
    وايجابية..وكما تعلم أخي البشر ليسوا سواء
    اتمنى من جميع من تصل اليه هذه المدونه
    ان يحفظ ويستوعب مضامينها ويدرب نفسه
    على الموقف حت اذا ما تعرض لمثله يطبق
    تجربتك..ولا شعوريا سوف يجد نفسه من
    الشخصيات الهادئه العاقلة والتى تحسن التصرف
    ولا تشعل النار..
    شكرا على طرحك للموضوع

    • صريح Says:

      كلامك صحيح ونعم الإنسان قدرات لامحدودة لكن التدريب وتربية النفس على النمط الصحيح يجعلنا نتجنب الكثير من أفات جموح النفس ، واما موقفي فكما احب ان اقول دائماً هو توفيق من الله سبحانه وتعالى لي ، كان من الممكن ان يكون الوضع مختلفاً لكن نحن كبشر نمشي بأمر الله ، فالنسأل الله دائماً التوفيق في كل امور حياتنا ..

  2. بريق الماس Says:

    نسيت

    جزاك الله خيرا على هذا الطرح الرائع والقيم

    كتبت وأطلت وثق بأنك قد أصبت العقول

    لله درك

    حفظك الله لوالديك وأطال بعمرك ونفع بك ..

  3. حسن البلوي Says:

    جزاك الله خير اخوي صريح على هذا الطرح الصريح والواضح والتحليل الاكثر من رائع لمثل هذه الشخصيات التي اصبحت اكثر من ان تكون استثنائية في مجتمعنا !

  4. Miss Alkanderi Says:

    شكرا على الدرس الرائع !
    قصة لطيفة وإن كان ذلك الشخص أثار استفزازنا جميعا إلا أن تصرفك كان عين الحكمة..
    وتحليلك كان دقيقا والنصائح أسلوبها نافذ للقارئ
    دمت ودام قلمك يكتب كل مفيد

    • صريح Says:

      الحمدلله وماتوفيقي إلا بالله ، هي لنعيش حياتنا بسعادة ونرتقي عالياً بعيداً عن الازعاج الموجود بالأسفل ، او كما يقول الدكتور ابراهيم الفقي ، فوق أنظف واحلى ، اما تحت فهناك زحام وتلوث !

  5. اقصوصه Says:

    انا من النوع اللي ما يقدر يسكت عند تلقي الاهانه

    فعلا ضبط الناس والتجاوز مطلوب مع هالنوع من الشخصيات

    بس بنفس الوقت هالشيئ متعب للاعصاب !

  6. computeryah Says:

    سرد جميل للموضوع , اعجبني كثيراً ..
    وفقكم الله وجزاكم خيرا كثيرا ..

  7. أفلاطونية Says:

    ماشاء اللهعليكـ أخوي صريح ثبات وبرودة اعصاب تحسد عليها ، أتمنى جميعاً أن نستفيد من تجربتكـ في تطبيقها على واقعنا العملي !

  8. أفلاطونية Says:

    ماشاء الله عليكـ أخوي صريح ثبات وبرودة اعصاب تحسد عليها ، أتمنى جميعاً أن نستفيد من تجربتكـ في تطبيقها على واقعنا العملي !

    • صريح Says:

      الحمدلله هذا فضل من الله احمده عليه .. وادعوا كل شخص ان يذكر تجاربه مع الأمور التي استفادها من الحياة ، حتى نوفر على بعض عناء البدء من الصفر ، وماتوفيقي إلا بالله ..

  9. صوت الحياة Says:

    //

    رآئع ! ..

    أجمل مافيه ..
    إحساسك في النهاية بالرضا عن نفسك ..

    صريح ..
    شكراً ..

    //

  10. علي Says:

    أخي صريح
    السلام عليك :)

    كعادتك الطيب أخي, لا تنفك من إتحافنا بهذه الأساليب العملية الطيبة في خوض غمار المواقف اليومية. والتسامح علاج للنفس قبل كل شيء, قبل أن يكون علاجاً للموقف نفسه.

    فاللهم نعوذ بك من كل حقد وغل وحسد وشحناء.

    تقبلوا التقدير
    أخوكم / علي :)

    • صريح Says:

      وعليكم السلام ياعلي ..

      بالفعل الغضب لا يأكل إلا في اعصاب صاحبه ، والتسامح لايريح إلا اعصاب صاحبه ، ويجب على العاقل ان يختار مايريح نفسه ومن رحمة الله ان كل مافيه راحة النفس الدائمة بمعناها الحقيقي تجده متصل مباشر بمرضاة الله ، لهذا حثنا ديننا على عدم الغضب والتسامح ، وبعد التجربة يكتشف الانسان اسباب هذا الحث الرباني ، فسبحانك ربي ما أعظمك وارحمك ..

  11. أحمد Says:

    جزاك الله خير اخوي صريح على هذا الطرح الصريح والواضح والتحليل الاكثر ويارب ان شاء الله تهدينا لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها الا انت واللهم اصرف عنا سئ الأخلاق لا يصرف عنا سيئها الا انت والله الموفق وتصرف حكيم ماشاء الله وعسى الله يثبتنا واياك.

    • صريح Says:

      جزاك الله خير يا أحمد ، وما أجمل دعواتك ، اسأل الله ان يجعلني واياك وجميع المسلمين ممن يسمون عالياً بأخلاقهم ويرجون رحمة ربهم ، وينالون المراتب العظيمة بحسن خلقهم ..

  12. شموخ- تجمع العاطلين Says:

    طيب اخي صريح
    كيف تتعامل مع شخص تحسن له ويسيء لك …؟
    تقابله بابتسامه وروح مرحه .. ويقابلك بالسوء..؟؟

    شاكرة لك

  13. e7sasy Says:

    موضوع جـا بوقتـه والله ..

    الصمـت والابتسـامه تنفع بكثير من المواقف …

    جزاك الله خيراً ..

  14. العارفة Says:

    سأحتفظ بالتدوينة مطبوعة
    فقراءتها ستجعلني أتمالك أعصابي ككل يوم يمر علي فيه شخصية وقحة
    ؛
    موضوع قيم كعادتك
    جزاك الله خيراً

    • صريح Says:

      قرارك اثلج صدري ، نعم فالنفس قد ترى نصائح مفيدة لكن مع خضم الإيام تنساها وتعود للتصرف كما كانت اما التذكير اليومي يجعل من السعادة عادة مترسخة بأذن الله :)

  15. أبو أنس Says:

    قصة رائعة وتصرف حكيم
    يصدر عادة من الرجل الواثق من نفسه
    استرسالك في الموضوع لم يترك لأحد بإضفة شيء
    فقد زينت ماحدث لك بالآيات الكريمة والأحاديث الشريفة
    ولا نسى قول الحبيب المصطفى عندما سأله أحد الصحابة
    عندما قال : أوصني يارسول الله
    قال صلى الله عليه وسلم ( لاتغضب ) فسأله فقال المصطفى لاتغضب ثلاثًا
    والمواقف كثيرة في هذا الأمر
    أذكر منها موقف مشاجرة حدثت بين أحد الطلاب ومعلم
    وحضر الإثنان منفعلان فطلبت من المعلم أن يترك لي الأمر
    فنظرت إلى الطالب وهو في السابعة عشرة من عمره في الصف الثالث المتوسط
    وابتسمت له وطلبت منه أن يهدأ ثم طلبت منه أن يذهب ليتوضأ ويعود
    فبعد أن توضأ جاء مسرعًا يسأل عن استاذه !!
    فسألته ماذا تريد منه ؟
    فقال أريد أن اعتذر منه (!!)
    فالحكمة مطلوبة في مثل هذه المواقف لتجنب طيش أمثال هؤلاء
    والأهم على محاولة إعادة الثقة إليهم وتعديل سلوكهم إلى ماهو أفضل .

    • صريح Says:

      صحيح ، وسبحان الله ، هذا يظهر لنا كم أن الشيطان ضعيف جداً ، فحين سيطر على الطالب وبحكمتك طلبت منه أن يتوضاً انطفئت نار الشيطان التي اشعلها في عروقه وأثرت على تفكيره ، ولما خف التأثير على العقل عاد المنطق والصواب سيد الموقف !

      اللهم انا نعوذ بك من الشيطان ومن همزه ونفثه ..

      شكراً ابو انس يسعدني حين يتحدث احد عن تجاربه ، حفظك الله ..

  16. أمنية بالبيد Says:

    أخي صريح ….

    لاأعلم بم أعقب على كلامك.فقد أجملت وأوجزت وتطرقت لجميع النواحي بخفة و رشاقه..واتزان…

    سعدت واستمتعت كثيراً أثناء القراءة.. :)
    شكراً لك..

    اسأل الله أن يهديهم ويثبتنا وإياهم على الحق…

  17. word Says:

    بصراحة هذا الكلام كان في وقته بالنسبه لي, فانا اعاني من شخصيتين وقحتين في العمل وبالفعل جميع الصفات والتحليل انطبقت وسبحان الله اجتمعوا على اذيتي واذيت الاخرين ولكن ان شاء الله ساستعمل هذا الاسلوب عسى ان يبعد الله شرهم عني وعن الاخرين
    مشكور على السرد الرائع

  18. مسك الحياة Says:

    بارك الله بك أخ صريح..
    موقف قلما نرى ردود شبيه له.. من الصعب جدا الحلم عند الغضب وإلا لماكان له عظيم الأجر..
    بوركت ونفع الله بك وكثر من صفة العفو والصبر والحلم على تلك الشخصيات المستفزة..

    • صريح Says:

      انا متفق معكي ان هناك امور تبدو صعبة ” للوهلة الاولى ” لكنها ليست مستحيلة ، فقط يجب ان نعطي انفسنا فرصة حتى نستخرج قدراتها ، وحين يدرك الإنسان جيداً ان الله حاضر ويرى كل شيء ولاتخفى عليه خافية ، فسوف يشعر تلقائياً انه مطالب بعمل يجعل الله يسعد به ويثيبه عليه ..

  19. مشــــــــــــاعل.. Says:

    جزاك ربي فردوساً,,,,
    كلام جميل ,,ولنجعل الرسول هو قدوتنا في كل شي ,,
    بس شكلك إنسان مغامر ومخاطر بنفسك كثير ولا تبالي..
    الله أكبر كبيرا والحمدلله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا..

  20. whiteonly Says:

    بالفعل السكوت هو أفضل سلاح للي يكثرون كلام، ووسيلة ممتازة “للتفشيل” أمام الوقحين وطلقة رصاصة حين تدير وجهك عن مثل هذه الفئة لحظة تلفظهم بوقاحاتهم (طبعاً أمام الجماعة)، وصدقت أيضاً حين قلت أن هذه الشخصيات تستمد قوتها وسط جماعة وعن نفسي واجهني مثل هذا الموقف حيث أراد شخص اللعب بأعصابي وسط جماعة، لا ادري لماذا، ربما لإثبات شخصيته.. لكن عند محادثتي له منفرداً لا اجد أكثر إحتراماً منه… لعله قصد التلاعب بأعصابي على سبيل ما يندرج تحت المزاح الثقيل.
    بارك الله فيك أخي صريح، تدوينه جميلة بصفتي قارئ جديد لمدونتك :) ولا أخفيك سراً أني استشظت غضباً من تصرفات ذاك الشخص.

    • صريح Says:

      اهلاً بك قاريء جديدة للمدونة..

      لكن يجب ان نتذكر ان تجاهلنا للرد على تصرفاتهم المؤذية ليس للنيل منهم ، بل هي وسيلة لحماية نفسك ، ففي النهاية الشخصيات الوقحة تستحق منا ان نتعطاف معها لأنها تؤذي نفسها بسوء اخلاقها :)

  21. الشجرة الأم Says:

    هذه النماذج أنا عانيت منها كثيرا .. ووجدنهم جميعا نقامون من شيء لا يعرفون ما هو .. وإضافة للنفوس الملوثة .. هناك العقول الملوثة .. التي تعبت من التحدث معها.

    لذا قررت أن اتبع الحكمة التي تقول (الصمت حكمة وقليل فاعله).

    بارك الله فيك ونفع الله بك الأمة الإسمية العربية.

    • صريح Says:

      اهلاً بـ الشجرة الام ، وفعلاً لم اضع هذه التدوينة إلا لكي يضع كل من تم التنكيل فيه من هذه الشخصيات حداً لايسمح لها به ان تتجاوزه بعد الأن ، وكي لاتستطيع اختراق حاجز النفس والوصول لمشاعر والقلب فتؤذيه بسوء تعاملها ..

      جزاكي الله خير وبارك فيكي اختي ..

  22. الشجرة الأم Says:

    هذه النماذج أنا عانيت منها كثيرا .. ووجدنهم جميعا ناقمون من شيء لا يعرفون ما هو .. وإضافة للنفوس الملوثة .. هناك العقول الملوثة .. التي تعبت من التحدث معها.

    لذا قررت أن اتبع الحكمة التي تقول (الصمت حكمة وقليل فاعله).

    بارك الله فيك ونفع الله بك الأمة الإسمية العربية.

  23. Seema* Says:

    كلام سليم!
    فعلاً على الانسان أن يعامل الناس بأخلاقه هو ليس كما تفترض الناس أو تتوقع.
    “وادفع بالتي هي أحسن”
    على الانسان أن يحافظ على هدوءه, ليس خوفاً من أحد أو من موقف لكن على الأقل حتى لا يدع شيء تافه يعكر صفوة.

  24. فـوز Says:

    موقنة تماما بأن التصرف الطيّب مع مثل هؤلاء – كمافعلت أنت – يترك أثرًا إيجابيًا لدى تلك الشخصية نؤتى ثماره ولو بعد حين ..

    تدوينة رائعة .. شكرًا لك ..

  25. نبض الأدب Says:

    أحسنتَ السردَ في التحليل .. !
    كلامٌ منطقيّ للغاية ..

    يقول المولى عز وجل .. ” و إذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاماً ”

    و يقول الرشافعي – رحمه الله –

    يُكلمني السفيهُ بكل قبح .. و أكره أن أكون له مُجيبا
    يزيدُ سفاهة و أزيدُ حُلماً .. كـ عود زاده الإحراقُ طيبا

    بارك الله فيكم ..

  26. صمتي كلام Says:

    ماشاء الله اعجبني طرحك وتحليلك ..

    سأحاول ان اطبق ماتعلمته منك في المرات القادمه

    كل الشكر

    ..،،

  27. reema0 Says:

    رائع .. اكثر من رائع … جزاك الله خير

    انت مدون ناجح .. أفتح لك مدونه مدفوعة على ورد بريس ناس مثلك كتاباتهم هادفه تستحق مواقع كبيرة ومستمرة العطاء …

  28. sola Says:

    انا بصراحه استفدت كثيررر بالكلام الي قلته

    لان في حياتي ناااس كثرين وخصوصا الي يسبو سبات قويه ويدخلو الام والاب

  29. صدى ..~ Says:

    سـلآم عليكم …!

    تقديـم الخبرآت ][ اعظم ][ هدية في هذا الكون ..!

    والأجمل هو جعل الخلق][ كخط ][دفاعي من الأمـآم والخلف ..

    سعدت جداً ][ بالتجوآل ][ في المدونة .. سأكرر الزيارة بإذن الله ..

    بـآرك الله فيك ..
    أختكـ..
    صدى ..~

  30. ابو يوسف Says:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لله درك أخي صريح وجزاك الله خير على هذا التدوين البناء والذي يسعد النفس ويطمئن كل ذي عقل راجح .
    لقد أعجبني كل ماتفضلت به من طرح باسلوب راقي يصل الى القلب بكل اريحية ويُدخل العقل في تأملات يسترجع بها كل موقف مشابه ليقيس عليه ردة الفعل الناتجة حينها ويزرع العزيمة في النفس ويحفز صفة الصبر وكظم الغيض استعداداً لمواجهة المواقف المشابهة مستقبلاً لأنك ربطت المثير والاستجابة وماينتج من سلوك بايضاح الاثر النفسي والذي هو من مقومات السعاده النابعة من طلب الاجر من الله ثم في كسب حب الناس وحفظ النفس من سوء الاخلاق.
    انا اعتذر لاني اطلت في ردي المتواضع والذي لا يرقى لمستوى طرحكم البناء ولكن اعتبره تعبير عن اعجابي بطرحك المميز.

    جعل الله ماكتبت في موازين حسناتك ونفع به

  31. ابتسامة عابرهـ Says:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، ،

    شاكرهـ لك كل هذهـ التفاصيل ،،

    وأتمنى أن تقترح علي ، فكرة توقف عملية الغضب عندي !! [ طبعا بعد الدعاء ]

    وجزاك الله خيرا

    • صريح Says:

      طرحت موضوع من فتره عن التخلص من الغضب سوف يفيدك كثيراً ان شاء الله :)

      وقد قال صلى الله عليه وسلم ” انما العلم بالتعلم وإنما الحلم بالتحلم ”

      تصرفي كإنسانه حليمه وسوف تجدي نفسك اصبحتي حليمه بالفعل لايمكن ان يغضبك شيء بسهولة

      في المره ان واجهتي موقف اغضبك وصبرتي سوف تجدي ان نسبة الغضب انخفضت عندك 90%

      والمره الثانيه اصبحت 80%

      وهكذا حتى تصبحي انسانه لايمكن ان يستطيع احد اغضابها بسهولة

      اسأل الله لكي التوفيق

  32. ابو محمد النصيرات Says:

    كلام جميل ان شاء الله انه ربنا بوفقكم لخير هذا الدين الحنيف دين الاسلام وشباب العرب السلمين وا ان يكون كل واحد منكم قاموس لا يمل ولا يكل من ارشاد الناس احترم راي كل واحد منكم سلام اخوكم ابو محمد من الاردن

  33. عبدالرحمن Says:

    موضوع جميييييل استفدت منه كثييييراً .. تحياتي لك و جزاك الله خيراً .. و أنا من متابعي هذا الموقع من الآن و صاعداً ..

  34. ام عمر Says:

    موضوع رائع جدا ولكن اتمنى ان اصل لهذة الدرجة بالهدوء والتفكير العقلي وان لا تسيطر علي دموعي

    للاسف هذه الشخصية شبيهة لحماتي كم حاولت ان اكون طيبة النفس معها الا اني اراها تحشد الجميع ضدي وكانه بيني وبينها دم او ثأر
    حاولت في احدى المرات التحدث معها بهدوء وتطييب نفسها الا اني صعقت بمدى قدرتها على الكذب على بوجهي والصاق اقوال لم اقلها ابدا

    اي وقاحة وغل بالانسان تدفعه لان لا يضع مخافه الله بين عينيه وفعلا كلامك بانهم يستمدو قوتهم بما يحشدونه حولهم

    ولكن اسأل الله ان استفيد من نصائحك مع اني اتبع اسلوب التطنيش

    اسأل الله الثبات والنصرة

    مدونه جميلة وارجو لك التوفيق

  35. صمتي جروح Says:

    السلام عليكم … شكرا جزيلا على هذه التوصيات الجميله ، كم كنت محتاجة اليها وابحث عنها طويلا ، ووجدنها اليوم بالصدفه اثناء بحثي عن طريقه للتعامل مع اخواتي اللاتي يصغرنني سنا ووقاحتهن ووقوف امي معهن ضدي عندما يفيض بي دائما اصبر على وقاحتهن وعلى ظلم والدي ووالدتي لي بالوقوف ضدي دون الاستفسار عن المشكلة .. لكني من اليوم فصاعدا قررت أن اتبع هذه التوصيات لان مثل هذه المشكلات تؤثر على نفسيتي حتى في تعاملي مع طالباتي ،، لذذا ارجو من الجميع الدعاء لي بالصبر والحلم عند الغضب ، وان يبدلني الله بضيق هذا فرجا ، وان يرزقني بالزوج الصالح التقي النقي المناسب الذي يخرجني من المستنقع الذي اعيش فيه رغما عني .. اعتذر على الاطاله … وجعل الله هذا في موازين حسناتك يا أخ / صريح..

  36. كيف تتعامل مع الشخصيات الوقحـ(2)ـة ؟ « Says:

    [...] عجائب القدر ، أنه وفي اليوم التالي لطرحي لتدوينة ” كيف تتعامل مع الشخصيات الوقحة “ شعرت أن الله يريد ان يختبر صدق ما أقوله ، وهل انا فعلاً [...]

  37. ظل الشفق Says:

    السلام عليك…. قرأت تدوينتك المفيدة..لكن في إعتقادي نسيت نقطة!!ما ذا إذا منا نعيش مع هذه الشخصيات الوقحة؟؟؟كل ما قد كتبته في هذه التدوينة استنتجه من معايشتي واحتكاكي بهم ودائما اقول في نفسي عند كل مشكلة ربي هو الاقوى منهم يارب تصبرني على مصيبتي ..لكن ظهرت نتيجة اخرى لكتم هذه الانفعالات …هي الامراض كألصداع وانخفاض الضغط المستمر وغيرها وتطول احيانا مدتها فتكون الالم متواصل لمدة….
    نظرتي إلى التعامل مع هذه الشخصيات الوقحة ليست فقط تجنبه دائما ..بل في حالات يكون الرد أجدى وانفع لكن ليس الرد بالوقاحة بل بأسلوب أحترام وحزم وتذكير بالله..
    لم تذكر قول النبي صلى اللله عليه وسلم (بيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان صادقا).
    وقوله صلى الله عليه وسلم (شر الناس من تركه الناس إتقاء لشره).
    اللهم عافهم ولا تبتلينا….

  38. مقهور Says:

    واجهت هذه الشخصيات ودخلت ابحث الطريقة في التعامل معها فوجدت مدونك فكانت بردا على قلبي

    صدقت في التحليل والله يثبتنا على كظم الغيض

    بارك الله فيك

  39. Wendy Says:

    السلام عليكم…
    جزالك الله خيرا على هذه المدونة الرائعة والمفيدة
    أوافقك الرأي أن مثل هذه الشخصيات لديها عقدة نقص شديدة وإن كان الشخص حسودا فإن الأمر يصبح أسوأ فقد يفعل المستحيل لإيقافك بدلا من أن يفكر في تطوير ذاته وتوفير جهده لنفسه.
    لكن هناك نقطة شيئا أود إيضاحه . إنهم يعتبرون تجاهلك لهم ضعفا منك وقد يتمردون وإن واجهتهم وانتصرت عليهم يزيدون غضبا وشرا ويخططون لمعركة أخرى.
    احترت جدا في التعامل معهم. يا ترى ما هي نقاط ضعفهم؟

    تحياتي

  40. اقرى واستفيد Says:

    كلام جميل طبقته مع وقح معي في العمل والله انه اصبح كانه قدر يغلي فلله الحمد وجزاك الله خير على التوجيهات القيمة.

  41. اماني Says:

    يا إلهي..!!
    كم هي كلمات جميلة وحكيمة صادقة ..
    جزاك الله خير الجزاء..
    فعلًا تحليل جميـل و أسلوب مثير وجذآب يجبرنا في الاستمرار
    ماشاءالله
    +
    وجدت موضوعكـ عندما كنت أبحث عن شيء لربما يفيدني في موقف سأكون أنا الضحية فيه
    لأني الشخصية التي سأتعامل معها ..ستكون متهجمة و لا تحترم الآخرين

    حقيقة طبيعتي البرود وعدم الاهتمام بكلام هؤلاء الأشخاص..
    جهزت بعض الكلمات لأني أتوقع ماذا ستقول..ولأن أسلوبي كالعادة
    بارد وليس حار..
    ففكرت الاعتذار.فقط !! رغم أني لم أخطئ..وأيضًا سأبتسم..هع
    قعلًا أشكرك ساعدتني كثيرررًا في إعادة الثقة في نفسي..
    أشكرررك بحقق

  42. اخوكم سلوم القحطااني Says:

    الله يجزاك على هذه المعلومات الطيبه وصراحه مابقيت شي نقوله غير مانقول الا الله يعطيك العافيه ويحلينا بالصبر امين يا كريم شكرا لك

  43. oppressedhumanity Says:

    اخخخ كم اعاني من هالشخصية !! لا ولازقة فيني فاليوم الدراسي كله !
    الحمدلله لاني دخلت مدونتك .. ولا كنت فكّرت في استخدام اسلوب العنف والسب من الغيظ اللي فيني . .
    جزاك الله خيراً والله كل كلامك في الصميم ..
    ننتظر مزيدك !

  44. مصدوم بالواقع Says:

    ما شاء الله .. قمة الحلم والتحكم في الأعصاب .

    لقد حصل لي شخصيآ في هذه الأيام موقف مشابه مع اختلاف الشخصية ..
    كنت سابقآ أتعامل بنفس الأسلوب الذي ذكرته وهو التطنيش مع معرفتي بهؤلاء الناس الحاقدين ويقيني بما يكنونه لي ولكن كنت أبادلهم بنفس جميله هادئه وبأسلوب النكته والتواضع …
    في يوم من الأيام حاول أحدهم نرفزتي في المرة الأولى ولم ينجح … عندها أحسست بنشوة الانتصار والقوة بما أنني استطعت أن أملك نفسي وأتعامل بالطريقة الصحيحة .. ليس فرحآ بإذلاله فأنا والحمد لله إنسان أخاف رب العالمين وعندما أحس أني قد فرحت بشيئ سيئ على أخي المسلم أتراجع بسرعه وأستغفر في وقتها ..
    المهم أكمل لك ما حصل من هذا الشخص لأنه لم يكتفي بالموقف الأول وقد زاد حقده وحاول إغاضتي في المرة الثانية بطريقة عجيبه واستفزازية وفيها الكثير من الكيدوالحقد …في هذه المرة للأسف حصل له ما أراد فقد انفعلت في وقتها لهول ما رأيت من كيده وطريقته العجيبه في الخروج بمنظر المضلوم والمسكين والصادق البريئ أمام الزملاء !!!
    للأسف ندمت أشد الندم أن هذا الموقف أثر فيني وجعلني أفقد أعصابي وعقلي ..!!

    من سوء حظي أن هذا الموقف كان أول موقف لي أمام الزملاء الذين كانو يقدروني كثيرآ ويرون فيني الشخص العاقل والحليم والناصح لهم في مثل هذه المواقف والمستشار لهم وأحسست أنهم استغربو كثيرآ من تصرفي لأنهم كانوا يرون أنني إنسان حليم وغير عصبي ودائمآ أسيطر على نفسي في مثل هذه المواقف ..
    هل تصدق أخي الكريم أنني أكتشفت أناس جدد من بين هؤلاء الزملاء وقد ارتسمت البسمه الخبيثه على وجوههم فرحآ بما رأوه ..!!!

    أنا أعرف أنك لست طبيآ في هذا المجال ولكن ما شاء الله يبدو أنك إنسان فاهم كثيرآ ولديك تجارب قد أكسبتك الكثير من الخبرة في الحياة..

    هل تسطيع أخي صريح أن تصف لي طريقه لكي أبقى في نفس صورتي السابقة لدى زملائي ولكي لا تهتز ثقتي في نفسي فأنا من بعد هذا الموقف أحس أنني قد فقدت الكثير من الثقة في نفسي والبريق الذي كنت أتمتع به لدى الزملاء ..؟ أرجوك أن تفيدني .. وجزاك الله خير ..

    • صريح Says:

      اهلاً اخوي حياك الله وحفظك

      ارى ان الرد على كلامك يحتاج لتدوينة خاصة

      قد اكتبها في الايام القادمة ان وفقني الله

      حتى تلك اللحظة انصحك بنصيحة واحدة

      ” رأيك في نفسك اهم من رأي الأخرين فيك “

  45. اسماء الاحمدي Says:

    جزاك اللة خير …
    حمدا لك يا اللة ان مننت علية بصفة الهدوء والحلم ,,,, ولكنني بحاجة ان اتعهد نفسي واجدد ترويضها على قدرة التحمل والعطاء بلا حدود ,,,
    فأكرمني الله وهداني لقراءة مدونتك الاكثر من رائعة وخاصة لموضوعك الجميل ….

    شكرا لك ..

  46. Samah Says:

    رائـع !!!

    شكرا لك .

  47. ندى Says:

    رائع جدا ريحتو بالي الله يريحكون ولا احقر من ها للشخصية صاحبة المشاكل

  48. الناعسه Says:

    كلامك عين العقل سبحان الله امس كنت متضايقه حيل حصلت معاي مشكله مع انسانه قريبه مني تعيش معاي بنفس البيت
    كانت دآئمآ تتغير من الشخصيه الطيبه المزوحه الى الشخصيه الحاقده الشرسه
    فكنت اسامح ويكون الوضع معاها طبيعي يعني ارمي كل شيء وراء ظهري
    للاسف لما اوجههها بسبب تغيرها علي تنكر وتقول انتي تتوهمي حتى بدات تنعتني انني انسانه لآيوثق فيها ُ
    حتى بدات تحرض الآشخاص ضديُ
    للاسف هي لآ تتعب ولآتمل من اسلوب الوقاحه حتى كانت تنعتني بالفاظ قاسيه
    فكنت اذهب واتوضاء واصلي وادعي ربي ودموعي تتسقط على خديُ
    تلك الآنساسنه تكون اختي بنت امي وابويُ
    هي طريقة تفكيرها انا الشخص الذي لآيرد ولآ يغيظ هو شخص ضعيف

    استفدت كثيرآ من مدونتك ولكن ُ؟؟
    كما قلت لك هي دآئمآ ترى الشخص الذي لآيرد ولآيتجاوب معاها هو شخص ضعيف وتستمر باسلوبها الآستفزازيُ
    اللهم الهمني الصبر والحلم عند الغضبُ

  49. lorasaleh Says:

    جزاك الله خير انا تعلمت درس منك وماراح انساه

  50. هويدا يوسف Says:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكرا لك اخى فى الله صريح على هالقصة والتبصير بالشخصية الوقحة ووصفها واتمن منك ان تكتب لنا كيف نتدرب وندرب انفسنا على الهدوء وعدم الغضب عند التعرض للمواقف المستفزة او عندما تسير الامور عكس ما نريد.,,,,,,وجزاك الله خيرا

  51. على باب الله Says:

    اخى صريح لو كان شخص يعيش معك بالبيت حاقدا عليك يفرح اذا اصابك السوء ويحزن جزنا شديدا بل ويستشيط غضبا اذا راى خيرا قد ارسله الله لك ماذا تفعل وكيف تتعامل معه اذا كنت تعلم انه يخطط ليلا نهارا لاايذائك؟

  52. semo Says:

    سرد جميل ونصائح جدا مفيده ومقنعه حين نرى تلك الأشخاص وكيف نتصرف معهم لكن يارب تساعدني على مجاهدة نفسي لاني جدا عصبيه حين ارى تلك الأشكال المستفزه.
    المهم شكرا لك على الطرح المميز.

  53. JAMAL Says:

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله محمد وعلى من والاه الى يوم الدين واشكر الناشر والان عرفت بان هنالك بعض اللاشخاص العظماء في المجتمع الاسلامي لماذا لايردون على بعض الاقزام والسلام

  54. منصور Says:

    شكرا جزيلا على هذا الطرح الرائع والشيق

    وجزاك اللـَّــه خيرا

  55. Dalal Says:

    كلامك جميل. جدا. وأنا أؤمن بهذة النظرية و دائما هي منهاجي بالحياة
    بطبيعة الحال انا مسالمة. ولكن كيف اتعامل يوميا مع شخص وقح جدآ.
    كنت أظن أن السكوت أفضل الحلول و لكن مع الوقت اكتشفت ان سكوتي عندة يعتبر ضعفا مني.
    و المواجهة ببرودة هي الحل معة.

  56. كرار احمد Says:

    احسنت وشكرا الك وبارك الله بيك ريحت قلبي الله يريح قلبك وما قصرت

  57. مروة معتز Says:

    جزاك الله خير على النصائح الجميله

  58. m. Almaaitah Says:

    كل الشكر والتقدير على هذه القصة الرائعة والحمد لله على نعمة الصبر والحلم وكظم الغيظ

  59. رشا Says:

    اشكرك جدا جدا على هذا الكلام الرائع ..صرااحه مفيد

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 101 other followers

%d bloggers like this: