كيف تتعامل مع الشخصيات الوقحـ(2)ـة ؟

من عجائب القدر ، أنه وفي اليوم التالي لطرحي لتدوينة

” كيف تتعامل مع الشخصيات الوقحة “ شعرت أن الله يريد ان يختبر صدق ما أقوله ، وهل انا فعلاً انفذ ما أنصح الناس به أم لا ..

عن نفسي تعودت امراً و احداً عاهدت نفسي عليه ، أن لا انشر تدوينة قبل أن اسأل نفسي سؤالاً واضحاً ” هل انت تنفذ ماتنصح به الناس ياصريح ” ؟

إن كانت الإجابه نعم ، فأني اضغط على زر النشر بلا تردد ..

في اليوم التالي من تدوينة كيف تتعامل مع الشخصيات الوقحة ، كنت امارس عملي المعتاد ، وإذا بزميل لي استأذنه في أن اقرأ الجريده ، وليست عادتي ان استعير الجريده من أحد لكني لمحت فيها موضوعاً  مهماً احببت الإطلاع عليه ..

الأمر الذي لم ادركه وقتها ، أن هذا الزميل معروف بانه شخصيه وسواسية ، وبمعنى أخر انه يسيء الظن في الاخرين ويتحاشاه الزملاء ويصفونه بأنه صعب في التعامل ..

وانا أقرأ الجريده ، وجدت هذا ا لزميل عند رأسي ، وقال لي بـ الحرف ” هل أنت حمار لاتسمع  ؟ ” ويبدوا انه كان يناديني من بعيد وانا منهمك في قرأة الجريده ..

رفعت رأسي عن الجريدة بهدوء شديد لا أعرف كيف اتى مع تلك الشتيمة ، وقلت له بهدوء وبملامح باردة  ؟ ماذا قلت ؟

ارتبك الرجل وتلعثم ، وحاول إصلاح خطأه وقال انا اريد الجريده  هل انتهيت..

قلت له تفضل ؟ وانا ابتسم ! وتصنعت أني لم اسمع  الكلمة التي قالها ..

أخذ جريدته وانصرف ، ولا أخفيكم أني شعرت بغيظ بداخلي ، وكدت اسأل نفسي السؤال الذي يسأله الإنسان في العاده نفسه ، ” كيف تجرأ وشتمني “

ثم تذكرت قول الله ” وأعرض عن الجاهلين ”  وقوله تعالى ” والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس “

تجاهلت موضوعه تماماً وقررت ان اعامله بالحسنى ..

في اليوم التالي مر بجواري وهو مرتبك وكأنه يتوقع ردة فعل مني او ان لا اسلم عليه

لكن ملامح وجهه ظهرت عليها المفاجأه حين اقتربت وسلمت عليه وعلى وجهي إبتسامة اعتادها ..

ومع الأيام ومعاملتي له بالحسنى ، إذا بالرجل وعلى خلاف تعامله مع بقية الزملاء ، كان يظهر تودد شديد لي وكان يظهر احترام شديد لي وتقدير لم اعهده فيه لأي احد من الزملاء ..

حين رأيت تعامله معي ، سألت نفسي ، لو أني رددت  عليه الشتيمة بالشتيمة هل كان سوف يتوود لي مثل الان ؟

إن كنتم تذكرون تدوينة ” ماذا يريد الله أن يعلمني ” ؟

فقد سألت نفسي ذلك السؤال حين شتمني ؟ ماذا يريد الله ان يعلمني من هذا الموقف ؟

نعم أنه يريد ان يعلمني كظم الغيظ ، وان اعفو ، وان ادفع بالتي هي أحسن

قال تعالى ( ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم )

ولأن هذه الزاوية تتحدث عن تجارب شخصيه مع الحياه

فأن الأمور الرائعه التي تعلمتها من هذه التجربه هو أني رأيت بنفسي ثمرة تطبيق الهدي النبوي والانصياع قبلها لكلام الله

حين عفوت عن الرجل ودفعت بالتي هي احسن ارحت قلبي من هم الحقد والعداوة والضغينه ..

وحين كظمت غيظي  لم ادع للرجل فرصة ان يكرهني بل انه احب في صبري على سوء ادبه وتجاهلي ، والأمر الذي لاحظته في جميع الناس ، انهم يحترمون الشخص الذي يترفع عن رد الإساءة  وهم يدركون انه يستطيع ان يردها ..

الأمر الأخير ، اني رأيت ثمرة تطبيق حديث حبينا محمد صلى الله عليه وسلم حين قال  ” ليس الشديد بالصرعة لكن الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب “

حين كظمت غيظي في تلك اللحظه ، شعرت بالفرق بين ان تكون قوياً تمنع نفسك عن مجارا ة الغير في سوء سلوكهم

والفرق بين ان تكون ضعيفاً تسمح لكل شخص ان يثير اعصابك فتصبح رفيق لأدوية الضغط والسكر ..

همسة :-

هذه هي التدوينة الثانية في زاوية تجارب مع الحياة   ، لمست النجاح الكبير للتدوينة الأولى ، وان وجدت ان تجاربي تفيدك فأخبرني حتى استمر ، وإن كانت تزعجك فأخبرني حتى اتوقف عنها ..

تفضل بطرح سؤالك بالضغط هنا

51 comments on “كيف تتعامل مع الشخصيات الوقحـ(2)ـة ؟

  1. قــلــبـ إنــسـانــ كتب:

    صرح كيفك . مشاء الله اسلووبك رااقي في الكلامم .. بعيد عن الموضوع .. هذا مو تنقيص في الموضوع .. بدون ما اشعر خليتني قريت كل التدوينه

  2. أحسنت صنعًا صريح بإتباعك لهدي النبي صلى الله عليه وسلم ، وكذلك بمشاركتك هذه التجربة التي أوصلت المعنى لنا أكثر عمقًا، فجزاك الله خيرًا وفي انتظار جديدك

  3. بنت عائشه كتب:

    موضوعك شدني لاخر حرف .. مثل ماقال قلب انسان
    جزاك الله خير

  4. زائر كتب:

    مقال قيّم
    استمر وفقكم الله

  5. فعلا تدوينةرائعة جدا ومفيدة ….مشكور

  6. no0otela كتب:

    رووووووعة … وإن شاء الله بسوي نفس الشي إذا سبوني:)

  7. t@rek كتب:

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته :

    بعد قرأت ِ لأحد كتب التنمية البشرية , بدأت أشعر أن نفسي أصفى
    و جاء التطبيق العم لي بعد أيام
    كنت أتحدث مع أختي التي تصغرني بـ 6 سنوات
    و اختلفت بالرأي معها
    و رغم أنني كنت أتحدث بهدوء,إلا أنها أنهت الحوار بشتيمة !! (ربما كعجز عن الانتصار)
    و لأول مرة … أتجاهل الأمر
    توقعت أن يحزّ في نفسي
    لكن فعليا ً ….. خالف الواقع توقعاتي
    و أحسست أنني فعلا ً أملك نفسي , لا العكس

    بالنسبة لهمستك 🙂
    أياك ِ أن تتوقف !!
    ما زلنا نود المزيد

    دمت بحب ٍ و سلام

  8. فاطمة الجمادي كتب:

    السلام عليكم عليكم اخي صريح
    وين الناس
    عساك عالقوة

    في شغلة وددت ان اضيفها بالاضافة الي اتباع الهدي النبوي
    شغلة تعلمتها من خلال دورات التحقت بها في البرمجة اللغوية العصبيه
    ومن خلال قراءتي للكثير من الكتب في هذا المجال
    هي :
    ان لا تلقي سبب ردة فعلك ومشاعر الغضب والنرفزة على الاخرين , انت من يجب ان يتحكم بمشاعره,فلا تقل فلان فعل هذا فنرفزني واخر قال لي ذلك فعصبي.لا أبدً…أنت من يجب ان يملك جهاز التجكم ولا تجعل حياتك جهاز ريموت لدى الاخرين متى ما ارادوا إغضابك تفوهوا بكلمة او قاكوا بفعل…
    قد يتساءل البعض منكم وكيف نستطيع ان نتحكم بإنفعالاتنا وردود افعالنا؟؟؟
    متى ما احببت نفسك متى ما رددت انا احب نفسي ولا اسمح للآخرين بالتنغيص عليّ
    متى مارددت صحتي تهمني ولا اسمح للآخرين بتدمير صحتي ستكون بخلاف ماقاله الاخ صريح
    بعيدا عن ادوية الضغط والسكر

  9. .:: صـمــت ::. كتب:

    رائع جداً ما سطرتهـ هنا..

    جزاكـ الله خيراً..

  10. استمر واستمر

    تجارب الحكماء تحفر في القلوب زواياها ..

    وهذه التدوينة عميقة جداً

    أسأل الله أن يدخلك الجنة مع النبي في وسطها ..

  11. noof كتب:

    ” ماذا يريد الله ان يعلمني ؟ ”
    سؤال رائع مهذب للنفس..دمت اخي صريح ونفع الله بك..

  12. Şήǿ3Ľą كتب:

    ماشاء الله تبآرك الله عليك ياصريح ~
    قد مااحآول كتم غيظي مااقدر ~
    بالذات لمن لااطيق ~

    أسأل الله أن يرزقني كتم الغيظ ~
    وأن يحرسك ويحفظكـ ~

    • صريح كتب:

      الله يحفظك ويكرمك ..

      تأكدي أنك تستطيعي

      الموضوع بحاجه لتدريب

      ومره بعد مره ستجدي أن هدوء الاعصاب اصبح صفة راسخه في شخصك ..

  13. pure_heart كتب:

    تدوينه مفيدة

    ياكثر الشخصيات الوقحه اللي تواجهنا بس الافضل تجاهلها ..

  14. khulood كتب:

    معروف عني أني تحت أي ضغط أصبح عصبية جداً بشكل لا يطاق فأتحاشى الجميع ولو حاول أحدهم محادثتي أصرخ بأن يتركوني في حالي. أيضاً يستفزني الكذب والنفاق في الأوساط الجامعيه وحين أعود للمنزل أسب وأشتم في كل شئ فيأتيني صوت والدتي: استهدي بالله وخليك أحسن منهم وعامليهم بالحسنى! وكنت أرد عليها: ماما الله يهديك فكينا من كلام المطاوعه والمثاليات! ولكن بعدما بدأت نظام حياتي الجديد بالحلم والتسامح لاحظت كيف أن كل شئ أصبح جميلاً، علمت كيف أن هذا ليس كلام مطاوعه أو مثاليات زائده بل أحد قواعد الحياة الجميلة 🙂

    قليل من يتمالك أعصابه في مثل موقفك .. تصرف رائع وراقي
    نرغب بالمزيد منها بلا شك أخي صريح 🙂

    • صريح كتب:

      ماشاء الله ، نموذج جميل لمن يظن أنه لايستطيع ان يتخلص من الغضب ويصبح حليماً متسامحاً

      بارك الله فيكي ووفقك ..

  15. جزاك الله خيرا اخي صريح

    ممالاشك فيه ان قدوتنا هو حبيبنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام ..فهو مثال للتودد والمعامله

    الحسنى التي نشر الاسلام بها..

    مافعلته حلم الرجال وشهامة الاقوياء ليست موجوده ابدا ..

    سلام الله عليك ..

    • صريح كتب:

      بارك الله فيكي ، نعم في كل موقف يجب ان نضع الحبيب صلى الله عليه وسلم نموذجاً لنا ، ونرى كيف كان يتعامل ونحاول جاهدين ان نتبع هديه لأن فيه الطمئنينه وفي البعد عنه الألم والحزن ..

  16. ARWA كتب:

    دوما كنت اتسائل لما العفو عند ” المقدرة ” …
    وكنت اتسائل هل ” الاحساس ” بعد هذا ” العفو ” رائع ..
    مدونتك اجابت على تساؤولاتي..
    شكرا لك .. دوما تسوق لنا ماهو مفيد 🙂 

  17. صاحب المدونة المحترم …

    انا سعيد بأنني رأيت مدونتك ، وهذه التدوينه تم توجيها من صديق لآخر ..
    وهذا دليل على روعه سردك للأمر
    أمتعتنا بهذه التدوينة والتجربة وردة الفعل =)

    شرف لي ان أخبرك انك من القليلين في هذا العالم اجمع
    من يقتدي ويفكر قبل ان يتصرف

    ويربط كل اموره الدنيوية بالله سبحانه وتعالى ويذكر نفسه انها اختبار من الله عز وجل وايضاً ان الله سبحان يريد ان يعلمك من الحدث ليكون عبرة للآخرين

    الغالي لي شرف طلب صداقتك مهما كنت في اي مكان في العالم

    محمد عبدالله المهندي

    من قطر

    • صريح كتب:

      حي الله اهل قطر احبابنا وأخواننا ..

      جزاك الله خير على كلامك الطيب وماتوفيقي إلا بالله واسأل الله يجعلني خير مما يظنون ويغفر لي ما لا يعلمون ..

      حياك الله صديق وأخ ، ويسعدني التواصل معك يامحمد ..هلا بك

  18. Ầŗǿ๓ặ كتب:

    وطأت هنا مصادفة فأعجبني كرم طرحك
    لله درك .

  19. أمل كتب:

    وأنا أقرأ هذه التدوينة للتوّ .. لا أعلم أي الأحرف التي ينبغي لي أن أكتبها ؟ كي أقنعك فقط لتستمر وبهمة عالية لكتابة مثل هذه التدوينات ..؟!

    فأنا أقرأها بسرعة وكأني شخص يعلم نوعاً ما ما في الرسالة !!..
    لكنها أتت لتذكره ، أتت لتثبته !!
    أتت لتقول : انظري كيف يتعامل “المقربون” .. “السابقون” ..
    إن كنتِ تطمعين أن تكوني منهم ..

    لأجد تساؤلك في الأخير !
    أرجوك .. المدونة هي الصفحة الرئيسية في متصفحي ..

    استمر ولك الدعاء أن يجعلك من السابقين الفائزين المقربين المحسنين
    الناصرين لدينه ..
    فرّج الله لك كل هم وأزال عنك كل كرب وألحقك بالصديقين 🙂

  20. مشــاعل كتب:

    فعلاً موضوع رائع..
    فكثيراً ما نصادف في حياتنا مثل هذه الشخصيات
    التي تجعل الواحد منا يثير غضبه ويجن جنونه..
    لكن الحل الأمثل للتعامل معها هو العفوية والإحترام..
    “” فقوة المرء هي في كتم غيظه وضبط نفسه وليست
    في الرد بالمثل.””
    فالابتعاد عن التفاهات وصغائر الأمور أمر محمود وجيد،،،
    لأن الحياة قصيرة ولا تتسع لمثل هذه الأمور ..
    دمت بخير,,

  21. زائر كتب:

    شكرا على الموضوع القيم ،اناشخصيا كانت لي صديقة تغيرت معي واصبحت تنتقدني في كل شيئ وتجادلني في كل امر حتى ولوكان شخصيا وصل بها الحد الى ان حاول من التقليل من شانى امام خطبيبي ،ولم استطع ان اتحمل ذلك وكانت ردة فعلي الابتعاد عنها حتى لاتعرف اي شييء عن حياتي الخاصة بعد الزواج ولكن لم اقاطعها نهائيا اسلم عليها اذا التقينا وبعد ذلك لا ابحث عنها لان ليس لها في قلبي اي وجود مما زادها غيضا وارادت ان تبعد عني بعض الصديقات وفعلا نجحت فزاد ذلك احتقار لها لان ما قامت به هو من عمل الشيطان ولست نادمتا على الابتعاد عنها لاني ولو بقيت علاقتي معها مثل السابق لكانت الان لاتخرج من غرفتي الزوجية واذا علمت اي شيء عن حياتي الخاصة تنشر ه نشرا خاصة اذا كان لا يسر . هل انا على حق ام باطل ، شكرا مرة اخرى

  22. Jojo كتب:

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “من كظم غيظًا وهو قادرٌ على أن يُنفذه دعاه الله عز وجل على رؤوس الخلائق حتى يُخيِّره من الحور ما شاء”.
    اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك”

  23. Alya8oot كتب:

    ما أ روع أن تعفو وانت تبحث عن الأجر عند الله وتتذكر ان الرسول صلى الله عليه وسلم خير قدوةٍ لنا . بارك الله فيك وهذا يدل على الثقة المتميزة التى تتصف بها يثبتها إيمانك القوى برب العالمين ، اللهم ثبتنا على على دينك واعنا على عبادتك سبحانك…….

  24. M@noo كتب:

    أتمنى أ ن نتعلم منك

  25. Samah كتب:

    حقيقه تجاربك تفيدني ..

    فقد حدث لي موقف مشابه قبل سنه وكانت ردة فعلي مشابه لك ايضا ..

    والى الان لما اعلم كيف استطعت تجاهل ماحدث !!!

    لكن ! بعد ماحدث لي .. اصبحت اعلم كيف اتعامل مع تلك المواقف ..

    وكما ذكرتم في الجزء الاول انني فعلا احسست براحه عندما تجاهلت ماحدث ..

    بالرغم اني في بعض الاوقات (القليله) لا استطيع ان اتاملك اعصابي ..

    فحقا وقاحتهم تفوق كل صبر !!

    اتمنى ان املك من صبرك وحكمتك القليل ..

    شكرا جزيلا .. جزيت خيرا ..

    • صريح كتب:

      وحقيقة تعليقاتك افادتني ، فقد شعرت
      باحساس قاريء المقالات بشكل واضح ، لأن
      الكثير يقرأ ولايعبر عن احساسه ويكفي
      بالمديح وليس هذا ما ابحث عنه بل ابحث
      عن احساس القاريء الذي اريده ان يكون
      وهو ان يشعر بالسعادة ..

      بارك الله فيك وافرغ عليك صبراُ ..

  26. shereen كتب:

    اشكرك علي رايك ولو ان في بعض الأحيان يصل بك الشخص لدرجة وقاحة واﻻستفزاز تجعلك غير قادر علي التحكم باعصابك وردة فعلك لأن الصبر له حدود ولكن كما قلت يجب ان نتحكم باعصابنا قدر المستطاع لأنه علي كل الأحوال التعامل مع هذه النوعية من الاشخاص غير ذو جدوى ومضيعة للوقت

  27. أبو دانة كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مساء الخير أيها العزيز صريح
    كم أستمتع بمواضيعك الرائعه ومواقفك الجميلة
    الله يوفقك ويبارك فيك ويسعدك يارب في الدارين اللهم آمين يارب
    مدونه جميلة جدآ
    في أمان الله

  28. Amal Ka كتب:

    والله بمجرد بحثي على غوغل (كيف اتعامل مع الشخصية الوقحة) استدليت الى هذه المدونة الرائعة .. و بصراحة تسلم يمينك على ما كتبت لنا ,, تعلمت كثيراً من هذه التدوينة وتمنيت لو انني قرأتها قبل أن أتعرض لبعض المواقف مع الشخصيات الوقحة! فما أكثرهم في حياتي

  29. أم علي كتب:

    كـم هـي رائـعه هـذه الزاويـه ” زاويـه تـجـارب مـع الـحـيـاه ” طبعا استمر وصلت للقلوب قبل العقول ، شيئ جميل عندما تتعلم من تجارب شخصيه واقعيه حدثت بالفعل ، وذلك الشي يعطي دفعه وتحمل للشخص الذي به نفس المشكله ، تعرف اخي مثل ما تفضلت كل شيئ لابد له من تدريب ، وانا عن نفسي من كثرة ما وجدت هذه الشخصيات اصبح عندي تبلد لا استفزبسهوله ولا ايضا ارد بسهوله لحين يحدث معي مثلما حدث معك ، اصبحت هذه الشخصيه تسعي جاهده للصلح بكل الطرق معي ، ولكني مازلت خائفه ان يتكرر نفس الاسلوب واكتشف انها بنفس الاخلاق بعدالصلح ، يا الله هذه التدوينه بكل حروفها وما ترتب عليها ، تركت اثر كبير في حياتي وتحول شبه المعجزه ايضا ، سبحان الله ، اشكرك جدا على جهودك ، فقط حتى نسعد في حياتناوكنت سبب بالفعل، ان شاء الله من تقدم لتقدم منتظرين كل ماهو جديد وشيق ، أسأل الله لك التوفيق والنجاح في الدنيا والاخره .

    • صريح كتب:

      اسأل الله ان يزيدك من فضله وتوفيقه..

      الرحلة نحو ترويض النفس تحتاج للصبر لكنه صبر لذيذ، فالله يراقب ويرى فأطلبي الاعانة منه وسوف يسددك..

      اسأل الله ان يستجيب دعائك واللهم آمين..

  30. تلميذة في مدرسة الحياة كتب:

    هذه الأيام أمر بظرف خاص اضطرني للتعامل مع شخصية وقحة و مما أقلقني كثرة تفكيري بالانتقام منها لكن هذه التدوينة غيرت أشياء كثيرة لديّ
    شكرا لك أستاذ صريح

    • صريح كتب:

      احب مثل هذه الردود لأنه تعطيني انطباع عن احساس القاريء
      شكراً لك ويسعدني ان اسمع المزيد من الاخبار الطيبة عنك

      احترامي،،

  31. جزاك الله الخير وانا اتشكرك على مقالتك الرائعة واتمنى لك الخير من كل قلبي

  32. ام احمد كتب:

    السلام عليكم كلامك مريح وجميل جدا ولكن الا ترى معي ان السكوت الدائم على التصرفات الجارحة للشخصيات الوقحة يزيدهم تجيرا ويعتبروه ضعف خاصة انهم لا يعترفون بخطئهم ابدا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s