كيف تشعر بالسعادة فورا ؟

حين كنت طفلاً اتذكر جيداً تلك القصة التي رواها لنا الأستاذ وكانت مذكورة في مقرر الحديث إن لم تخني ذاكرتي ، والقصة هي لإمرأه تمارس البغاء من بني اسرائيل كانت عند البئر ولمحت كلباً يلعق التراب من شدة العطش ، فما كان منها إلا ان  سقته من الماء حتى ارتوى !

فهل تعرفون ماذا كان جزاء هذه المرأة التي كانت تمارس الزنا والعياذ بالله ؟

الزنا الذي تنفر منه النفوس السويه بالفطرة ولم يقره احد من بداية التاريخ ، بل أن هند بنت عتبة في جاهلتيها  حين كان الرسول صلى الله عليه وسلم يبايع النساء بعد فتح مكه وقال ” ولايزنين ” فقالت هند : أو تزني الحره يارسول الله !

لمجرد شربة ماء  سقتها  لكلب ، ادخل الله سبحانه وتعالى هذه المرأه الجنه !، فأي سعادة تلك ! وأي رحمه تلك !

إن الإحسان للغير عواقبه عظيمة عند الله بل ان نتائجه سريعه ومباشره ..

لا يوجد احد في هذا الكون يسلم من لحظات حزن ، ولحظات قلق ، ولحظات توتر وضيق ..

تقول احد الكاتبات الغربيات في أحد مؤلفاتها ، انها وجدت نفسها امرأه مطلقه تعاني من صعوبة الحياة ، تخوض معترك الحياه وحدها ، وحاولت ان تستشعر السعاده بكل ماتستطيع ولم تنالها ، وفي يوم من الايام جائتها جارتها تشكوا اليها من حالتها ووضعها وسوء حياتها ، فما كان من الكاتبة إلا ان وقفت بجوارها وساعدتها واستضافتها في بيتها وحاولت التخفيف عنها واستمر الوضع لأيام !

تقول الكاتبة في القصة ، أنها اندهشت كيف أن احسانها  لجارتها قد  جعلها تنسى همها وتنشغل بهم صديقتها ، وكيف ان السعاده حلت بحياتها ، وقد تعلمت درساً رائعاًَ وهو أن مساعدة الناس يعود على المرء بالسعاده !

وأنت عزيزي القاريء جرب حين تشعر بالإنزعاج ان تخرج مبلغ من المال وتتصدق به على شخص محتاج واستشعر السعاده فوراً ..

جرب  ان كنت تعمل بوظيفة ان تقابل المراجعين بوجه بشوش وتخدمهم وكأنك تعرفهم شخصياً واستشعر السعاده !

جرب ان تثني على مظهر شخص تعرفه  وتحدثه بالكلام الطيب الذي يسعده وأنظر كيف تنعكس السعاده عليك فوراً

جرب ان كنت في لحظات الضيق والضجر ، ان تتجه لوالديك وتقبل رأسهم وتتلطف معهم وأنظر كيف يتحول الضيق إلى انشراح في الصدر !

هذه هي ياعزيزي المعادلة البسيطة ، المعادلة التي تحول الحزن الى سعادة فوراً ..

المعادلة تقول ” احسن الى الغير ، وسوف يعود عليك ذلك بإنشراح الصدر وحتماً سوف تنال السعادة “

إن كانت الزانية نالت بإحسان بسيط الجنه ، وهي مستقر الأتقياء السعداء  !

وإن كانت الكاتبة الغربية نست همومها بإنغماسها في الاحسان لجارتها !

فكيف بحالنا نحن المسلمين إذا ما أحسنا في كل امورنا للناس !

ولا ننتظر منهم بتاتاً شكر او امتنان ، بلن ننتظر الأجر مباشره من الواحد الرحمن .

قبل ايام كنت اقراء  عن حادثة لأبي بكر الصديق رضي الله عنه ، حين علم ان بلال يعذب على يد كفار قريش  فأخذ ماله وذهب الى من يعذبه ودفع له مالاً مقابل ان يعتق رقبة بلال ويشتريه منه ويعتقه من العذاب

فهل تعلمون ماذا قال كفار قريش ؟

قالوا ان ابو بكر احب ان يسدي لبلال معروفاً لأن بلال اسدى معروفاً لأبو بكر في فترة مضت

هذه هي الأمور في نظرهم ، لن يسدي احد شيء لك الا مقابل شيء وللأسف !

فنزل قول الله تعالى يدافع عن ابو بكر


(وَمَا لِأَحَدٍ عِندَهُ مِن نِّعْمَةٍ تُجْزَى(19)
إِلاَّ ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِ الأَعْلَى(20)وَلَسَوْفَ يَرْضَى(21)

سورة الليل

فهل نفعل المعروف لوجه الله سبحانه وتعالى ولا ننتظر الأجر الا منه ؟ ولنكن واثقين ان الله سبحانه وتعالى سوف يعطينا حتى نرضى ؟

من يفعل ذلك فبأذن الله هو من السعداء ..

يسعدني مشاركتك في استبيان المدونة بالضغط هنا  ..

17 comments on “كيف تشعر بالسعادة فورا ؟

  1. ماسة زيوس كتب:

    جميلٌ جدا ماكتبته هنا…نسأل الله الجنة.

  2. Seema* كتب:

    حكمة الحياة تقول بأن الجزاء من جنس العمل. فمن صلح عمله صلحت حياته.
    شكرًا!
    🙂

  3. صوت الحياة كتب:

    /

    السعادة .. [ ثمرة ]
    لبذرة .. الإحسان ..
    احتضنها [ قلبٌ ] نقيّ ..

    .

    عودٌ سعيد ~

    \

  4. BookMark كتب:

    الله يعطيك العافية : )

  5. أمنية بالبيد كتب:

    رااائعة من روائعك أخي 🙂
    كما عهدتك دائما مبدع-ملهم-تريح نفسياتنا المنهكة جراء متاعب الحياة وصلفها
    استمتعت كثيراً
    جزيت عنا كل خير
    واستأذنك ف نقلها لمتصفحي ع الفيس بوك مذيلاً برابط مدونتك ليستفيد منه الجميع إن أذنت لي

  6. كوثر كتب:

    و ما جزاء الأحسان إلا الأحسان …

    و أفضل الأعمال إلى الله سرور تدخله على قلب مسلم ..

    الله الله على المقال و على التفكير الراقي النبيل

    استمتعت بالقراءه
    جزاك الله ألف خير عليه

  7. علي كتب:

    أخي العزيز صريح 🙂

    مرحباً بعودتك الطيبة, كلامك طيب طيب, وأحب أن أضيء نقطة, وهي أن الأقربون أولى بالمعروف ثم الأقرب فالأقرب, أدخل السعادة على والديك, زوجتك, إخوانك, جيرانك …

    أعط ولو قليلاً, حتى الكلمة الطيبة هي بسيطة وفيها خير كثير.

    أسعدنا الله سبحانه في الدارين, آمين.

  8. anaarwa كتب:

    ” احسن الى الغير ، وسوف يعود عليك ذلك بإنشراح الصدر وحتماً سوف تنال السعادة “
    من تجربه العمل التطوعي اخبرك .. ” حتماُ ” انها المعادله
    رائع اخي ..دمت بود

  9. إرتواء كتب:

    قرأت سابقاً أن المشاركة فـ الأعمال التطوعية ..يعطي شعور بالسعادة ..

    وذلك يكــمن ..في ” العطاااء ” ..

    حين يتكون لدى الشخص إتزان نفسي ..يتولد شعور بالرضا عن الذات ..

    شكراً صريح ..

    وعوداً حميداً

  10. anaarwa كتب:

    ” احسن الى الغير ، وسوف يعود عليك ذلك بإنشراح الصدر وحتماً سوف تنال السعادة “
    من تجربه العمل التطوعي اخبرك .. ” حتماُ ” انها المعادله
    رائع اخي ..دمت بود

  11. العارفة كتب:

    دائماً وأبداً كتاباتك أخي المعتز بالله تأتي كالبلسم على الجراح
    جزاك الله خير : )

  12. no0ota كتب:

    جمييييل جميييل جمييييل

  13. حنان كتب:

    معك حق السعادة بإسعاد الغير

  14. أمل كتب:

    عوداً حميداً ..
    كلام من ذهب ..
    بارك الله لك ..

  15. السلام عليــكم ،
    كلام رائعٌ جداً ،
    فعلاً السعادة تكمن في زرع البسمة ، ويكفي أننا بإسعادنا الغير ننال الأجر العظيـم ، بالإضافة إلى السعادة ،
    جزيــتم خيراً على تدويناتكم الرائعة،

  16. رند كتب:

    معك حق ممكن بهالاشيا نحنا نكون سعيدين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s