أختي المطلقة.. ( لا تحزني )

أُشاهد الكثير من الأسئلة لمطلقات يشعرون بالألم النفسي العميق نتيجة طلاقهم ، فإما أن قلبها تعلق بزوجها فخذلها وطلقها ، وإما أنه مصدومة من نظرة المجتمع لها..

ولأن الطلاق أمر ليس بسيط على النفس فإني من خلال هذه التدوينة أوجه رسالة لكل أخت مطلقة وأنا متيقن تماماً أنها إن عملت بما فيها فسوف يداوي الله قلبها ويشفي جرها ويشرح صدرها ..

 فإليك أختي هذه الرسالة من أخ لأخته وأسأل الله أن ينفع بها ..

أختي إن أعظم دواء لقلبك هو كلام الله الذي أنزله من فوق سبع سموات والذي بحرف واحد منه قادر أن ينسف جبلاً من مكانه فكيف بآيات وسور تقرئيها على قلبك الجريح ، والله لينسف الله همومك نسفاً وكأنه ما أصابك هم قط ولكن  حين تقبلي على القرآن فحاولي أن لا تكون قراءتك مجرد تمتمة باللسان ، لأن القرآن دواء القلوب فأحرصي أن يشارك قلبك لسانك وهو يقرأ القرآن حتى يشفى من جرحه الذي أصابه ، فالبعض يقول أنا أمر بهموم وأقرأ القرآن لكن لا زلت حزين ، وهنا نقول له لأنك تقرأ القرآن بلسانك بينما قلبك غائب !

لهذا لكل أخت مطلقة أنصحها وأقول : اقرئي القرآن بحضور قلب وتدبري فيه وابشري بالخير

فالقرآن علاج القلوب ودوائها ( وشفاء لما في الصدور )

ويجب أن تقوي علاقتك بالله وتكثري من ذكر الله ( الا بذكر الله تطمئن القلوب )

ويجب أن ترضي بقضاء الله وقدره وتعرفي أن الله لا يقدر شيء على المؤمن الا وفيه خير

وقال صلى الله عليه وسلم ( كل أمر المؤمن خير فإن أصابته سراء شكر فكان خير له
وإن أصابته ضراء صبر فكان خير له )

وأحرصي على الصلاة فالله عز وجل يعلمنا في كتابه الكريم بقوله : ( واستعينوا بالصبر والصلاة )

فأصبري وصلي لله بقلب خاشع ، وحين أقول قلب خاشع فأنا أعني أن تطردي التفكير في كل شيء سوى الله وقت الصلاة  ..

وفي الصلاة أكثري من الدعاء وأدعيه بإسمه ( الجبار ) فالجبار  لا يعني القوة فقط

بل يعني أيضاً من يجبر كل مكسور..

فلا تملي من ترديد ( يا جبار أجبرني ) ..فأنت لن تتجاوزي همومك  بقوتك ، بل بقوة الله وإعانته لك ..

وكلما تذكرت مصيبتك فقولي:

( إن لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيراً منها )

فبذلك تؤجري وتخزي الشيطان الذي يحاول تذكيرك بالمصيبة لتحزني وتسخطي وتحبطي وفوق ذلك سيعوضك الله خير مما أخذك منك ، فحين مات زوج أم سلمى رضي الله عنها قالت هذا الدعاء وتساءلت ومن يكون أفضل من زوجي فجاءها الرد من فوق سبع سماوات بأن أمر الله نبينا وحبينا محمد صلى الله عليه بأن يتزوجها فكانت أحد أمهات المؤمنين ..

فسبحان الله حين يأخذ ويصبر العبد ويلجأ إلى ربه فإنه يعوضه خير بكل تأكيد  .

. ولهذا على المسلمة أن ترضا بما قدر الله لها فإن الرضا هو سر الراحة والسعادة والسكينة في هذه الدنيا

واجعلي أكبر همك أن يرضى الله عنك ولا تجعلي أكبر همك نظرة الناس لك بل نظرة خالقهم لك..

فالناس مخلوقات لا تملك لنفسها نفع ولا ضر وكل شيء بيد مالك الملك سبحانه ، فأهتمي دائماً لنظرة الله ولا تهتمي لنظرة الناس فإنت عبدة لله ولست عبدة للناس.!

وذكري نفسك دائماً بأن الطلاق ليس هو نهاية العالم ، فلا تحطمي نفسك وتستلمي لكثرة الوسواسمن الشيطان ، بل كوني قوية بالله وتذكري قول الله:

(وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم )

وتذكري دائماً  أن الله هو ( العليم الحكيم )

لم يزوجك إلا لحكمة..
ولم يطلقك  إلا لحكمة..

وسوف تتجلى لك هذه الحكمة في مستقبل الأيام..

فقط أرضي بما كتبه خالقك لأنه سبحانه فقط من يعرف ما يصلح لك

ولو أن الله كشف أستار الغيب لك لما أخترت غير ما أختار الله لك .

وأحرصي على أذكار الصباح والمساء وحاولي أن تقرئيها بحضور قلب
فلا تقرئيها لمجرد أن تقرئيها بل أقرئيها لأنك تريدي تعظيم الله بذكره.

وأحرصي أيضاً  على سماع القرآن فهو دواء القلوب العليلة ومنبع السكينة والطمأنينة
ويقول أهل العلم أن الإستماع للقرآن قد يكون أثره أقوى من القراءة أحياناً

وأنا أدعوا كل أخت تعاني من ألم الطلاق بل أي مشكلة

أن تستمتع لسورة البقرة كما ذكرت في موضوع سابق

فهي علاج لكل شيء  بمشيئة الله ، فما يحدث للمرأة حين يحدث الطلاق هو أن الشيطان يحضر بكل قوة محاولاً إستغلال هذا الحدث المؤلم ليزيد من الألم النفسي على صاحبته ليوصلها لمرحلة الإحباط والقنوت ولكن هذا لايحدث لمن يتمسك بكتاب الله سبحانه ولهذا أقول لكل من ابتلاها الله بالطلاق.. فقط اصبري ولا تستعجلي  النتائج وبإذن الله ستري الأثر من البداية وتزداد الراحة والسكينة بالمواظبة على سماعها وأيضا لا تهملي قراءتها ففي أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة كما جاء في الحديث .

وأسأل الله  أن يجبر قلب كل مطلقة وأن يعوضها خيراً في دنياها وأخرتها إنه سميع مجيب.

وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم ،

 

2 comments on “أختي المطلقة.. ( لا تحزني )

  1. Nounaboubekear كتب:

    جزاكم االله خيرا مقال رائع فعلا االقرءان دواء االقلوب االلهم اجعل االقرءان االكريم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء همومنا واحزاننا .
    اخي االكريم لا حبذا لو تطرقت الى موضوع جحود االاخوة بعضهم لبعض.
    فاءنا في االغربة و أعاني من هذا االشيء.
    كثر االله خيركم.
    منى

    Sent from my iPhone

    >

  2. صبراً يانفسي كتب:

    عوداً حميداً أخي متألق كالعادة في طرحك للمواضيع .. ربي يرزقك دوما التوفيق والسداد وجمعنا وإياك بالفردوس الأعلى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s