قصتي وعامل ” السباكة ”

 اتعجب لصنع الله سبحانه وتعالى ، فهو يضع لي العبرة والعظة  لأناس بسطاء ، وكأنه يقول لي انظر هاؤلاء بسطاء في عيشهم ، لكنهم اقوياء بإيمانهم !

من هذه العبر الذي استفدتها في حياتي ..هي قصتي مع ” عامل السباكة “..

بدأت القصة حين تعاملت مع عامل للسباكة ، واحضرته في احد الأيام ليقوم بتركيب سخان الماء في المنزل ، وبعد قليل اغلق على نفسه الباب ومكث طويلاً في دورة المياه !

ما أن خرج من دورة المياه ، حتى وجدته يمسك بطنه متألماً ، فأشفقت على منظره وقلت له ” سلامات “

فقال لي هناك الام مزعجة جداً في بطني وانا مصاب بها من فترة طويلة !

قلت له ، الم تذهب للطبيب ؟

قال لي لقد ذهبت وقالوا لي  انت مصاب ” بالدودة الشريطية ” لكن  اعطوني علاجات لم تثمر عن اي نتبجة !

فقلت في نفسي ، نعم الدودة الشريطية  قرأته عنها انها مزعجة للغاية فهي تلتصق بقوة في جدار الامعاء مسببة الام واسهال لصاحبها !

ثم قلت له ، طيب وماذا فعلت بعد ان وجدت ان علاجاتهم لم تنفع ؟!

والله انه نظر الي نظرة جعلتني اعجب لقوة إيمان هذا الرجل !

قال لي ؟ ماذا افعل ؟ … ” انا متوكل على الله وهو الشافي ، ولو شاء ان يشفيني فسوف يشفيني ” وانا لا اخاف ابداً من هذه المشكلة ولا من اي شيء طالما اني ” متوكل على الله ” !

ابتسمت له ، وقلت له فعلاً من توكل على الله كفاه ..

ثم تذكرت فجأة أني منذ ايام بسيطة فقط ، كنت اقرأ عن علاج الدودة الشريطية ، وهو استخدام ” قشر الرمان ” ، فقلت له اسمع انا قرأت منذ ايام عن علاج للدودة الشريطية وهو ” قشر الرمان ” !

اعجبني فيه أنه لم يتردد ، وقال كيف هي طريقته ؟

قلت له ، لست طبيباً لكن ما اعرفه ان قشر الرمان يأخذ بمعدل ملعقة صغيرة الصباح ومثلها  قبل النوم  واحرص على ان تأخذها على معدة خاوية ، جرب أن تستخدم هذه الوصفة لمدة اسبوع ثم طمئني..

ماهي الا دقائق ، وكان قد انهى تركيب السخان ، ثم اوصلته  بسيارتي ..

بعد اسبوع ، اتصلت عليه لأطمئن على صحته ، وقلت له ، كيف هي حال بطنك الأن ؟

قال لي واساريره منشرحة للغاية ” لالا الحمدلله تعالى كل شيء في احسن حال  “

قلت له وانا سعيد ” كيف ؟ يعني اختفت الألام ” ؟؟

قال لي وهو فرح ” لم يعد لها وجود اصلاً “

قلت له رائع  الحمدلله ، استخدمت الوصفة كما قلت لك ؟

قال والله لشدة حماسي للوصفة قلت لنفسي لماذا لا اكل الرمانة بكاملها هي وقشرها وكل مافيها ؟

فضحكت  ، وقلت له يبدو انك تحمست للغاية ، فضحك وقال  نعم ، والحمدلله تعالى ذهبت الألام تماماً ، وكأنها لم تكن موجودة في يوم !

قلت اللهم لك الحمد ولك الشكر ، الحمدلله على السلامة وهذا فضل من الله ..

وانهيت مكالمتي معه ..

العجيب في القصة ، ان الطريقة التي استخدمها هذا الشخص صحيحة ، لكن من الذي علمه استخدامها ؟

اعرف في الرجل انه صادق وامين ولايحب الكذب ، فقلت له هل علمك احد ان تأكل الرمانة بكاملها هكذا ؟

فقال لا ابداً ، انا من عندي قلت بدل ان اخذ ملعقة لأخذ الرمانة بكاملها هي وقشرتها !

توقفت مع نفسي وانا اتعجب من لطف الله سبحانه وتعالى بهذا الرجل !

من الذي جعلني اقرأ هذه المعلومة عن قشر الرمان قبل ان التقي هذا الرجل بأيام ؟

من الذي ساقه الي في ذلك اليوم ؟

من الذي جعله يتحدث امامي بأنه مصاب بمشكلة في بطنه ؟

من الذي جعله يأكل حبة الرمان كاملة ويستخدمها بهذا الشكل الصحيح ؟

لا احد يمكن ان يرتب الأحداث بهذا الشكل الا الله سبحانه وتعالى القادر على كل شيء !

والسر في كل هذا وبكل تأكيد هو ” توكل هذا الرجل على ربه والقاء كامل همه عليه “

قال تعالى ..

(ومن يتوكل على الله فهو حسبه)

يسعدني مشاركتك في استبيان المدونة بالضغط هنا  ..

2 comments on “قصتي وعامل ” السباكة ”

  1. حسآم منصور كتب:

    سبحان الله .. وهو على كل شيء قدير ..
    بارك الله فيك يآااا أخي وجزيت خيراً على هذهِ القصة الحقيقية المشوقة ..
    تحياتي لك أين ماكنت .

  2. أم علي كتب:

    قصه رااااااااائعه فعلااا والاروع ان كل حدث يمر باخي صريح يجمع الاحداث ببعضها ويتضح لنا انو كل حدث وجد بحكمه وبتدبير من الله حتي ندهش بعطاءه ورحمته علينا سبحانه لطيف رحيم بالعباد .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s