قصة عجيبة عن التوكل على الله وإحسان الظن به !

إكمالاً لقصة السائق الذي قادتني الأقدار للركوب معه في تلك اليلة ، حيث كنت امام دروس عملية عن قدرة الله في الكون ، وعظمته ورحمته ولطفه بخلقه ..

أخذ يسرد لي قصة عجيبة للغاية حصلت معه ..

بدأت القصة حين أصيب بمرض مفاجيء أدى لشلل نصفي في وجهه مما يعني انتفاخ الجزء الأيمن منه بشكل مرعب لدرجة أن نصف الوجه الأيمن اصبح خارجاً من مكانه ، وهذا الأمر ناتج عن تأثر الأعصاب فأصبح يشعر بألام شديدة ممتدة لرقبته مما جعله لايستطيع ان ” يحرك رقبته من مكانها ” !

راجع الرجل ا كثر من طبيب متخصص ، وتم صرف ادوية غالية الثمن له ، ولكن النتجية هي ..

لاشيء

هذا يوصيه بجلسات للوجه ، والأخر يوصيه بأبر خاصة  ، ووسط تخبط الأطباء وعدم وجود حل لمشكلته  أتخذ قراراً مهماً ..

قلت  لنفسي لطالما لم  يفيدني الاطباء في حل مشكلتي ، فأسوف القى بكامل مشكلتى على الله سبحانه وتعالى وأجعله يتولاها عني ، فقد اخذت بالأسباب ولم اجد علاج ، فماذا عساني أفعل ؟

وفعلاً القيت بكامل همي على الله ووضعت في قلبي يقيناً ان الله وحده هو الشافي ..

وفي احد الأيام كنت اسير بسيارتي ولمحت أحد الصيدليات ، فقلت لنفسي لقد جربت كل شيء ، مالمانع ان اجرب هذه الصيدلية  ، من يدري ؟ لعلى الله يجعل علاجي في هذا المكان ؟

كنت اقول هذه الكلمات لنفسي بقلبي ، وعقلي يقول ” هل سوف تجد في هذه الصيدلية ماعجز عنه الاطباء ” ؟

توكلت على الله ودخلت الصيدلية ، وقابلت  الصيدلي وكان من جنسية اسيوية ، وأخذت اسرد له مشكلتي !

أخذ الصيدلي في تأمل وجهي ، ثم سألني عدة اسأله ، ومن ثم أحضر  احد الأدوية لي وقال ..

أنظر ” الشفاء ينبع من داخلك أنت ” إنت كنت متيقن ان علاجك في هذا ” الدواء ” فسوف تشفى بأذن الله تعالى ، وأن كنت ترى ان هذا الدواء ليس فيه علاج لك فالأمر مختلف !

يقول السائق ..

اخذت الدواء وانا بين متشكك  في ان ينفعني هذا الدواء .. وبين ماقاله لي الصيدلي !

وسألت نفسي ؟، ومالذي يجعلني لا اجرب هذا الدواء ؟

اليس الله سبحانه وتعالى الذي ساقني لهذه الصيدلية بقادر أن يجعل علاجي في هذا الدواء البسيط ؟!!

هل يكون الله ساقني لهذا الصيدلي وعلمه مالم يتعلمه الأطباء ولم يجدو له علاج ؟

ومن بعدها حسمت أمري .

نعم .. سوف استخدم التعلميات .. وسفو اتبع التعليمات التي اوصاني بها ..وطالما اني متوكل على الله من البداية فهذا يسندعي ان احسن الظن به وأن اتيقن بأنه سوفي يشفيني بأذنه سبحانه !

كان الصيدلي قد اوصاه ان لا يعرض  وجهه للاضاءة القوية لمدة ايام أظنها ثلاث ايام !

يقول وجدتها فرصة لأختلي بالله سبحانه وتعالى ، فأخترت لي غرفة في المنزل ، وكنت احرص على جعل اضاءتها خفيفة حتى لاتؤذي وجهي ، واستمريت في أخذ العلاج ..

أخذت طوال الثلاث أيام اصلي وادعي الله سبحانه وتعالى أن يخلصني من هذه المشكلة التي حلت بي ، وأدعوه واستغفره واتوسل اليه ، وان لايخيب ظني فيه ..

كانت زوجتي تحضر لي الطعام ، فأفتح لها باب  الغرفة وقد وضعت عصابة على الجزء المتضرر من وجهي حتى لايتعرض لضوء الغرفة الخارجي ..

وفي احد اليالي الثلاث قمت اليل بسورة البقرة وسورة أل عمران واخذت ادعوا الله سبحانه وتعالى واتوسل له  ..

وفي اليوم الثالث فتحت الباب لأخذ الطعام من زوجتي  ولم تكن  العصابة على وجهي ، فإذا بزوجتي تحدق بعينيها في وجهي مندهشة !!

وقبل أن اسألها عن سبب اندهاشها ؟ .. قالت.. أنظر.. أنظر .. لقد ذهب الانتفاخ الذي في وجهك !

قلت لها كيف ذلك ، لازلت أشعر بالألم ؟

قالت والله ذهب أنظر للمرأة !!

ذهبت للمرأة مسرعاً فإذا وجهي قد عاد لطبيعته بحمد الله تعالى ..

شكرت الله سبحانه وتعالى ، ولم اصدق مارأيت ، يااااه لقد حصل ماعجز عنه الاطباء … لقد شفاني الله سبحانه وتعالى ..

لكن مهلاً ، ماذا عن الألم ؟؟

لازالت رقبتي تؤلمني ولازلت لا استطيع أن اديرها ؟!!!

فأخذت اهدء من نفسي ، وقلت مهلاً ، الذي وكلت كامل امره اليك وشفاك من عراض الشلل في الوجه ، الن يستطيع أن يشفيك من الألام ؟؟!

وقلت لنفسي ، سوف استمر في التوكل على الله وإحسان الظن به  وهو القادر على كل شيء .. وماهي إلا ايام حتى حصل أمر أكثر دهشة وغرابة من سابقه  ؟!!

ولكن مالذي حصل ؟

هذا ما اسوف اذكره في التدوينة القادمة بأذن الله تعالى ..

تفضل بطرح سؤالك بالضغط هنا

9 comments on “قصة عجيبة عن التوكل على الله وإحسان الظن به !

  1. t7l6m كتب:

    بإنتظار التدوينة القادمه.
    لكم الشكر الجزيل على هذا البوست الرائع والتذكير برحمة الله بعباده.
    جعله الله في ميزانكم.وجعلنا ممن تنفعه الذكرى.
    زيارة أولى وبإذن الله لن تكون الأخيرة فقد سرني ما رأيت

  2. صريح كتب:

    حياك الله اخي ، واتشرف بمتابعتك : )

  3. Oo0oshin كتب:

    يا الله … جد قصة عجيبة تقشعر لها الأبدان
    سبحان الله … ليس هناك ارحم من رب العالمين
    ننتظر تكملتها
    جزاك الله خير

  4. […] صريح طريق السعادة .. « قصة عجيبة عن التوكل على الله وإحسان الظن به ! […]

  5. اسماء الاحمدي كتب:

    مشتاقين ان نقرأ المزيد
    نحن ننتظر

  6. Hana Monaffal كتب:

    بصراحه انا طالبه و نازله على امتحانات مهمة جدا و انشاء الله سافعل ما فعلت انت و اتوكل على الله ادعو لى بالنجاح

  7. اللهم ارزقنا حسن التوكل عليك وحسن الظن بك اللهم امين……..جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

  8. امل هبة الرحمان كتب:

    اللهم اني توكلت عليك

  9. إسماعيل كتب:

    اطلب من سيا دتكم إكمال القصة وبعدها يتم الطلب من القا رئ إبداء ر أيه وملئ الحقول
    المطلوبة حتى ﻻ يتم التحكم في عواطف
    الناس. وشكرا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s