كيف تستمتع بحياتك الوظيفية ؟

الكثير من الناس لايشعرون بمتعه في مجال عملهم ، ويبدو ذلك واضحاً من خلال ظاهرة الهروب والتأخر والغياب وتعطيل المراجعين وغير ذلك من الاسباب التي تدل على وعي ناقص بطبيعة الحياة العمليه ..

لكن كيف تحول عملك الى مصدر للمتعه بدلاً من كونه مصدر للألم ؟

1-في البدايه يجب على الانسان ان يذكر نفسه دائماً وخصوصا عند الاستيقاظ للعمل  بأنه في نعمه كبيره ويستشعر نعمة حصوله على عمل فكثير من الناس لاتجد عمل بسهولة في هذا الزمن ، ويجب على الانسان ان يقارن نفسه بمن هو اقل منه ولم يجد عمل للأن او يعمل في وظيفة اقل من شهادته او راتب ضعيف ، فيتذكر نعمة الله عليه ويحمده ويشكره وهذا ادعى لأنشراح الصدر وحصول الطمئنينه وراحة البال..

2- نلاحظ في مجال الوظائف حدوث حزازيات بين الزملاء، فهذا يكره زميله ، والثاني يرى انه يقوم بجهد يفوق زميله ، وان فلان يحصل على تقدير اكثر منه ، وانه تعب بشكل اكثر من غيره ولايجد التقدير، وهذه بالطبع من الأمور التي يقف وراءها ابليس بكل بساطه ، فلا هم لأبليس الا الوسوسة للإنسان بكل ماينغص عليه حياته ، وكما اخبرنا الله ان كيد ابليس ضعيف ، ولكن نحن من نسمح له بمضايقتنا ” ان انصتنا لوسوسته ونفذناها” فتبدأ المشاعر السلبيه تتسرب بسهولة للنفس ويحصل الاحباط والضجر وضيق الصدر ، لهذا يجب على الانسان ان يفكر بعكس مايريده ابليس، ويحاول ان يحب زملائه اكثر ويعتبرهم اسرته الثانيه ويتعامل معهم بمزيد من التسامح والحب وثق تماماً ان ماتزرعه تحصده وكل ماتعطيه للناس ينعكس ايجاباً عليك وان احتاج ذلك احياناً لبعض الوقت حتى يؤتي ثماره ..

3- لاتكثر من الملاحظات والمقارنات في مجال عملك ، ركز في عملك فقط ، لديك عدد ساعات ركز على استغلالها حتى لو لاحظت ان احداً يحاول استغلال نشاطك فلا تقلق فأن كنت تستطيع المساعده ولا يسبب ذلك ضغطاً عليك فاحتسب الاجر وأنت بذلك تكسب العديد في صفك وسينتظر لك الزملاء اقل فرصه ليردو اليك جميلك ، فعامل الناس بالحسنى وكن الانسان الذي يضيء بوجوده مكان العمل والذي يحبه زملائه ويسعدون بوجوده ، وان التزمت بذلك فستجد ان  الوقت يمر عليك بسرعه هائله  وانك تستمتع بعملك اكثر وتزادد نضجاً وراحه وخبره  ، عكس ذلك المهمل الذي يتهرب من عمله فتجده ينظر للوقت في كل دقيقه ويمر عليه اليوم ثقيلاً بطيئاً لأنه لايقوم بعمله على اكمل وجه  ,,

4- سوف تجد في مجال العمل اصناف شتى من الناس  وسوف تسمع نصائح ذهبيه لاهم لأصحابها الا جعلك تنحرف عن الطريق الصحيح ، مثل طنش ، تجاهل ، العمر ينتهي والعمل لاينتهي ، خليها بكره ، تبي ترتاح العب ولاتظهر جديتك  والى غير ذلك من النصائح التي تعكس نظرة ضيقة للحياة ، فأنت في النهاية تخلص وتتعامل مع لله  الكريم الرزاق الذي يراك ويرى اخلاصك وحبك للعمل  وحين تخلص في عملك فأنت  تشكر الله سبحانه وتعالى على هذه النعمة التي اعطاك اياه وتظهر تقديرك لها ، فأنتظر الثواب والاجر الكبير ، ومن اكرم من اكرم الأكرمين وخير الرازقين ؟ ، واتذكر في هذه قصة يحكيها لي احدهم  انه كان كل  لديهم موظف من يراه يعمل يظن انه صاحب العمل وليس مجرد موظف لشدة اخلاصه وتفانيه ، وبعد فترة عرضت عليه احد اكبر الشركات عرضاً لكي يعمل معها وبراتب يفوق راتبه اضعاف مضاعفه ، وفوق ذلك مميزات لايحلم بها غيره ، ” فمن الذي كافئه على حسن عمله ” وهل سوف يكون هذا حاله لو انصت للسلببين وترك الاخلاص لرب العالمين ؟

5- احرص على الالتزام بساعات العمل فأن كنت ترى ان ثمان و 9 ساعات كثيره فهناك من يعمل 18 ساعة يومياً وبراتب قد لايصل لنصف راتبك ومتغرب عن بلاده ويعمل في مهن ذات شأن منخفض وكل ذلك لكي يتحصل على لقمة العيش ، فأحمد الله سبحانه وتعالى وضع في اعتبارك ان هذه الساعات محسوبه عليك وهي التي تأخذ عليها راتبك ، وتذكر ان الله سبحانه وتعالى يبتلي من يقصر في عمله بالهموم والاحزان ويكافيء من يخلص في عمله ويعطيه حقه ، فلا تدع للشيطان مدخلاً عليك ولاتترك لنفسك هواها ، فلو اعطيت لنفسك هواها فحتى لو كان الدوام ساعه واحده فلن تستطيع اكمالها ..

6- تذكر ان النفوس مختلفه في مجال العمل وقد تجد من يكره نجاحك فيحاول ازعاجك ، فلاتلقي له بالاً لأنه مرسول ابلبيس ليزعجك في عملك ، فكل ماعليك ان تركز في عملك فقط ولاتلقي لمثل هذه الشخصيات بالاً، وسوف تخفت وتضعف لوحدها تلقائياً مع مرور الوقت ، وتذكر ان المكر السيئ لايحيق الا بأهله ، وردد دائماً ” وافوض امري الى الله ان الله بصيرٌ بالعباد “ فسيتولى الله عنك مثل هذه الشخصيات الحاقدة ويصرف اذاها عنك ..

7- لاتنسى ان تصلي الفجر في الجماعه وفي الصف الأول فأن في ذلك بركه عظيمه تنعكس عليك طوال يومك فتبدأ نهارك نشيطاً وبطاعه ، وسوف تلاحظ حتى تعامل زملائك قد اختلف وتشعر بسكينه وطمئنينه فيقول الله الرسول صلى الله عليه وسلم ” من صلى الفجر في جماعه فهو في ذمة الله ” وبالنسبه للفتيات تحرص على صلاة الفجر في وقتها ..

8- احرص على الصدقة  من الصباح الباكر وانت في طريقك للعمل ، فأن كنت تأخذ فطورك الصباح معك ، فأحرص ان تزيد وجبه لكي تفطر به مسكيناً في طريقك ، فتنعكس بركه عملك عليك ، ويلحقك بركة دعاء الملائكه حين تقول ” اللهم اعطي كل ممسك تلفا وكل منفق خلفا”

9- لاتكثر التفكير في الاجازات والاعتذارات ، فما تركز عليه تحصل عليه ، بل ركز بأستمرار على سعادتك في عملك ، فأنك لو اخذت اجازه عام كامل فسوف تعود للعمل وانت ترغب في اجازه اخره فهذه هي النفس كما تعودها تعتاد ، ولكن دع اجازاتك في الاوقات التي تشعر فيها فعلاً انك بحاجة لتجديد نشاطك ..

 

10- بالنسبه للمعلمين والمعلمات اعلم انك تعمل في وظيفة سامية جداً يندر ان يجدها غيرك ، فأنت تعد اجيال ويمر تحتك يدك في العام االواحد  العشرات من الطلاب ان لم يكن المئات فتخيل حين تحسن تعليمهم وتحبب اليهم العلم وتكون قدوة ومثال للمعلم الصالح الذي لايمكن ان ينساه طلابه للأبد ، فكل شخص حتى لو اصبح كهلاً لايمكن ان ينسى معلم احسن تعليمه وكان قدوة في اخلاصه في عمله وتهذيب اخلاقه بل يتذكره بالأسم ويحكي لأولاده عن معلمه الفاضل الذي احسن تعليمه وكان قدوه له  ، لهذا لاتنسى ايها المعلم العزيز  انه ان كان غيرك يتعامل مع عدد محدود من الناس في وظيفته فأنت تتعامل مع اجيال قادمة احتسب الاجر في تعليمهم فأن زرعت فيهم حسن الخلق ودليتهم على الخير فأنت تشاركهم العمل في كل عمل خير يقومون به كنت انت سباباً في غرسه في نفوسهم  طيل حياتهم  ، فهل تفرط في كل ذلك الاجر ؟

11- كما تعامل الناس سوف يعاملك الله ، فأن كان عملك يلزمك بالتعامل مع الجمهور من مراجعين واصحاب حاجات وقمت بتعطيلهم والتراخي في معاملاتهم فلاتستغرب ان وجدت امور حياتك معطله وتسير بصعوبه ، فضع نفسك مكانهم وتخيل لو كنت مراجعاً مثلهم وعامل الناس كما يحبو ان يعاملوك ، ولاتنسى ان خدمة الناس لها اجر عظيم عند الله فقابلهم بأبتسامه واخلاق عاليه تعكس سمو نفسك وحسن عبادتك لربك .

12- كل انسان لايحمل هدفاً معيناً سوف يشعر بملل سريع لأن روح التحدي داخله خامده ، فأن كنت معلماً فأحرص ان تكون افضل معلم في مادتك ، وان كنت موظفاً فأحرص ان تكون اكفاء موظف في مهنتك ،  واجعل كل ذلك يصب في نهايته الى رضا الله سبحانه وتعالى ..

هذه اهم النقاط التي احببت سردها لحياة وظيفيه ممتعه ، وأن اصبت فمن الله وان اخطأت فمن نفسي ..

اخوكم صريح ..

 

34 comments on “كيف تستمتع بحياتك الوظيفية ؟

  1. بارك الله فيك أخي صريح وجزاك خيرا

  2. Computeryah كتب:

    موضوع رائع جداً , بارك الله فيكم …

  3. السمو كتب:

    موضوع هادف من أخ فاضل فقد أجدت وأفدت ..
    بصدق أفادني الموضوع كثيراً خصوصاً في الوقت الحالي ..
    أخوكم : نواف – مدونة السمو

  4. Amalia كتب:

    أهلا أخي صريح
    فعلا موضوع مهم
    والأهم أن لاننسى أن العمل أمانة والأمانة من أهم الأمور التي سنحاسب عليها يوم القيامة

    جزيـت خيراً

  5. afnan كتب:

    الله يجزاك خير

    إن شاء الله ربي يرزقنا وظيفه نستمتع فيها

  6. مفنوده كتب:

    صدقني اخي صريح ان لدي كثير من المشكلات التي ذكرتها كم احببت ماكتبته // وجدت حلا ايضا لمشكلة ما

    اتعلم اكثر جمله اعجبتني بالرغم من بساطتها (( ركز في عملك فقط ، لديك عدد ساعات ركز على استغلالها حتى لو لاحظت ان احداً يحاول استغلال نشاطك فلا تقلق )) لها اثر كبير في نفسي

    فشكرا لك اخي

  7. basmahamal كتب:

    ماكتبته اكثر من رائع .. لو كل شخص يملك وظيفة فكر بما تفكر به لوجدنا اننا ننجز معظم اعمالنا بوقت قصير ويتبقى وقت اخر لاعمال اخرى ..
    وصدقت عندما قلت اننا يجب ان نملك هدف معين .. ان كنت مدرس فلتخرج طلبة متفوقين .. وان كنت طبيب فلتجتهد لتعالج مرضا مستعصيا .. وغير ذلك الكثير ..
    يارك الله فيك اخى

  8. NjOoo كتب:

    كلام درر بصراحة 🙂
    ربي ينفع فيك اخي … والله يبارك فيك

    (F)

  9. قد قاربت على حصر جميع الاسباب بمقالك هذا و لو أن التركيز الاكبر لابد أن يكون على المعلمين لكي لا يحس الطالب أن التزامه في المدرسة سجن يتمنى أن يتحرر منه و بعد التخرج يعود له الاحساس لعودته لسجن اخر الا وهو العمل

    فلا بد ان تكون الدارسة متعة كما العمل

    مقال رائع بارك الله فيك و ارجوا ان يثيبك الله عليه

  10. lamis كتب:

    شكراً لك أخ صريح هذه النصائح الرائع ستساعدني كثيراً خصوصاً أني على أبواب التثبت في عملي والحمد لله أنا ألتزم نوعاً ما ببعض النصائح التي قلتها ولكنك ذكرتني ببعض النقاط التي يجب أن أضعها في بالي شكراً

  11. الله يعطيك الف عافية ويقويك على هالكلام الرائع
    صراحة موضوع جا بوقته خاصة انه مع بداية فصل جديد من سنة جديدة

    لاهنت والله يكتب لك الاجر في كل ماكتبته

    مميز كعادتك
    الله يجزيك كل الخير

  12. اسامة كتب:

    تدوينة إيجابية رائعة تستحق النشر والإبراز
    جزاك الله خير أخي صريح

  13. صريح كتب:

    السمو : تسعدني كلمة ” افادني” امنياتي بحياة ممتعه يانواف:)
    .
    .
    .
    .

    اماليا: صحيح وهي تأتي من مراقبة الله في السر والعلن، بارك الله فيكي:)

  14. صريح كتب:

    مفنوده: اهلاً بكي اختي ، صحيح ، ان الهدف ينير الطريق لصاحبه ويقوي من تركيزه بدلاً من التشتت في السلبيات ، بارك الله فيكي : )
    .
    .
    .
    .
    محمد بدوي:انا معك ان هناك من المعلمين لايتقنون فن العملية التربويه ، لكن عندما تكون المشكلة قائمه ، فالحل ان يحاول الانسان انقاذ عقله وفكره بدلاً من ان يلوم الماضي ، ففي النهاية عقلك هو ماتملكه وتستطيع تغييره 🙂

  15. صريح كتب:

    بسمة امل : صحيح، ان الهدف هو سر النجاح ، فبدون الهدف يصبح الانسان اشبه بسفينه بلا وجهه تتلاطمها أمواج الحياة وتقذفها في كل اتجاه ،جزاكي الله خير 🙂
    .
    .
    .

    اسامه : اهلاً اسامه ، جزاك الله خير على التنويه ، فعلاً امنيتي ان يحاول كل من يقراء التدوينه ان يبرزها في مكان العمل حتى لو لم يذكر المصدر، وسوف يكسب الاجر بأذن الله والدال على الخير كفاعله 🙂

  16. يوناون كتب:

    دائما مبدعـ يعطيك العافية أخوي صريح على الموضوع الجميل وسأطبقه بإذن الله تعالى

    شكرا لك

  17. ماسة زيوس كتب:

    نقاط رائعة بالفعل..شكرا جزيلا لك..

  18. كنت قد علقت سابقا على هذه التدوينة المميزة
    لكن لا اعلم اين اختفى تعليقي 🙂

    حبيت اشكرك جزيل الشكر اخوي صريح على هذه الوصايا المميزة لحياة وظيفية اكثر متعه
    جت بوقتها خاصة مع بداية سنة جديدة وامل يتجدد وطموح يزيد

    الله يجزاك الف خير وكثر الله من امثالك

    استفدت كثيرا مماذكرته ,, الله لايحرمك الاجر
    بنت الروح

  19. بارك الله فيك أخ صريح.. 🙂

    دمتَ ودام قلمك..المعطاء ..!!

  20. صريح كتب:

    يونان : بالتوفيق بأذن الله : )
    .
    .
    .

    ماسة زيوس : العفو : )

  21. صريح كتب:

    بنت الروح : هذا تعليقك الوحيد ، قد يكون حصل خلل في اضافة التعليق 🙂
    بالتوفيق والله يبارك فيكي ..
    .
    .
    .
    .

    غصون : جزاكي الله خير 🙂

  22. Mesbahi كتب:

    كلمات رائعة،،
    أشكرك أخي على هذا المقال.

  23. صريح كتب:

    Mesbahi : العفو اخي الحبيب وسعيد بتواجدك 🙂

  24. رائع ما سطرت يداك ,

    أشكرك من كل قلبي على هذه المقالة الرائعة التي أسعدتني كثيراً بمحتواها وبآليتها في الاستمتاع سواء بحياتي الوضيفيه او حياتي العاديه لأني اشتغل طول الوقت والله استفدت من هالمقاله 🙂

  25. الأخ الكريم / صريح

    جزاك الله خيراً على كلامك الطيب جداً, وبصدق في مقالاتك جميعها تلامس واقعنا بشكل مباشر وتضع النقاط على الحروف كما يقال بشكل مدهش. بارك الله فيك وإلى الأمام دوماً.

    تقديري للجميع
    أخوكم علي 🙂

  26. زاهر يونس كتب:

    رائع جدا ، أدعو لكم بالتوفيق

  27. نجلاء كتب:

    شكراً جزيلاً لك..

  28. دمعة وله كتب:

    بصراح الموضوع شيق والكثير منا يجهله فلذالك جزال الله عنا وعن جميع المسلمين خير الجزاء

  29. عبدالله كتب:

    بصراحه ياخوي صريح استفدت منك الكثير

    شاكر لك على هذا المجهود

    والله يبارك للجميع بمالهم والله ياخوان ان بركة المال القليل خير من مال كثير بلا بركة

    والبركة تأتي بالاخلاص واداء امانه العمل على الوجه المطلوب منك

    وتقديم رضوان الله على رضى كل شي

    بالتوفيق للجميع

  30. شموخ كتب:

    موضوع مهم جداً
    يعطيك العافية

  31. soso كتب:

    جزاك الله خير فعلا كنت بحاجه لكلامك فاانت اعطيتني جرعه من النشاط والحماس بالعمل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s